ديسمبر 2, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

5 مدربين قادوا الأهلى والزمالك


شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

الأهلى والزمالك قطبا الكرة في مصر الشرق الأوسط والقارة الإفريقية، والقلعتان الكبيرتان اللتان يحلم الكثير من المدربين داخل وخارج مصر بتولى قيادتهما الفنية، لما يتمتع به الفريقان من شعبية جارفة وتاريخ حافل بالإنجازات وعراقة في عالم الساحرة المستديرة.

وعلى مدار تاريخهما الكروى نال 5 مدربين شرف تدريب الفريقين «الأهلى والزمالك»، وهو ما نستعرضه في التقرير التالى.

محمود الجوهرى

الجنرال الراحل محمود الجوهرى هو المدير الفنى الوطنى الوحيد الذي تولى تدريب الأهلى والزمالك، من بين جميع مدربى الكرة المصرية، وتمكن الجوهرى من تحقيق إنجازات عديدة خلاف قيادته للقطبين، فأحرز أول لقب قارى للأهلى بأدغال إفريقيا نسخة 1982 بتتويج أبناء التتش بلقب دورى الأبطال، ولقب أبطال الكؤوس نسخة 1985 في الولاية الثانية.

بينما شهدت فترة ترأسه للجهاز الفنى للزمالك حصد الفريق لقب دورى أبطال إفريقيا 1993 والسوبر الإفريقى على حساب الأهلى 1994، فضلاً عن قيادته للأهلى بحصد درع الدورى العام 1982، ليظل اسم الجوهرى محفوراً في ذاكرة كل أهلاوى وزملكاوى، فضلاً عن المكانة الكبيرة التي نالها في قلوب جماهير الكرة المصرية بشكل عام عقب إنجازاته الودية مع منتخب الفراعنة.

راينر هولمان

المدير الفنى التاريخى للأهلى في موسمى 1996 و1997، والذى تمكن من تحقيق اللقب مع أبناء القلعة الحمراء في الموسم الأول عقب تعويض فارق النقاط الذي وصل إلى 13 نقطة بينه وبين غريمه التقليدى الزمالك، وأحرز الألمانى الدورى مع الأحمر في الموسمين، فضلاً عن التتويج بكأس مصر موسم 1996 والبطولة العربية مرتين، إلا أن هولمان فر هارباً في منتصف موسم 1997-1998 بحجة قيام إحدى الجماعات الإرهابية بقتل بعض السياح في مصر، إلا أن الحقيقة هي وصول عرض مغر مالياً من جانب فريق الهلال السعودى، والذى توجه لتدريبه عقب هروبه من القلعة الحمراء، ومن المفارقات أن الأقدار شاءت بمواجهة بين الأهلى الهلال السعودى موسم 1998 وقت ولاية «الهارب الألمانى» للهلال، وتجاهل وقتها المايسترو صالح سليم مصافحة راينر هولمان عقب واقعة هروبه من الأهلى في منتصف الموسم ووضع الفريق في موقف محرج، وفى موسم 2008 تعاقد الزمالك مع راينر هولمان ولكنه فشل في تحقيق أي نجاح مع القلعة البيضاء فتمت إقالته عقب شهور قليلة من توليه المهمة، علماً بأنه خسر لقائى القمة أمام الأهلى، خلال ولايته لأبناء ميت عقبة، الأول بهدفين دون رد برابطة دورى أبطال إفريقيا، والثانى بكأس السوبر المصرى.

نيلو فينجادا

قاد الزمالك لواحد من أفضل مواسمه على الإطلاق 2003-2004، وهو الموسم الذي تُوج خلاله الفريق الأبيض بلقب الدورى العام عن جدارة واستحقاق دون تلقى أي هزيمة من منافسيه بالمسابقة، والفوز على الأهلى ذهاباً إياباً، ولكنه رحل عقب هذا الموسم عن القلعة البيضاء، ويعلن الأهلى التعاقد معه موسم 2009-2010، ليكون رابع مدير فنى يتولى تدريب القطبين، إلا أن الجميع فوجئ برغبة البرتغالى في فسخ التعاقد مع الأهلى عقب 72 ساعة بالتمام والكمال بسبب ظروف أسرية، وأعقبه رغبة جمال حمزة، نجم الزمالك، في السير على نهج البرتغالى والرحيل معه من القلعة الحمراء عقب أيام قليلة أيضاً من ارتدائه القميص الأحمر.

باتريس كارتيرون

المدير الفنى الفرنسى الذي جاء إلى مصر لتدريب وادى دجلة بعد تجربته الناجحة مع مازيمبى الكونغولى واعتلائه عرش إفريقيا مع الفريق، حيث تعاقد الأهلى معه في موسم 2018-2019 ولكن ولاية الفرنسى لم تستمر سوى 5 شهور فقط، فلم يفلح في تحقيق أي لقب مع قلعة التتش بعدما كان قريباً للغاية من معانقة دورى أبطال إفريقيا مع الفريق، ومع تحويل قبلته إلى القلعة البيضاء بات الفرنسى هو مصدر انتصارات وتتويجات الزمالك، فحقق مع الفريق السوبر المصرى والسوبر الإفريقى في إنجاز تاريخى.

مايكل إيفرت

يعتبر الإنجليزى مايكل إيفرت صاحب الإنجازات الكبيرة مع نادى المقاولون العرب، والذى نجح في قيادة ذئاب الجبل لتحقيق لقبى إفريقيا لأبطال الكؤوس نسختى 1982-1983، هو أول مدير فنى ينال شرف تدريب قطبى الكرة في مصر الأهلى والزمالك، ولكنه فشل في تحقيق أي إنجاز مع الفريقين فتولى قيادة الأبيض موسم 1988-1989 دون تحقيق إنجاز يُذكر، وكرر الأمر مع الأهلى موسم 1990-1991، وخرج من الأبواب الخلفية للقطبين، وقاد الإنجليزى الشياطين الحُمر لواحدة من أسوأ فتراتهم على الإطلاق، حيث فاز الأحمر في مباراتين وحيدتين من أصل 11 مباراة له بمسابقة الدورى العام لتتم إقالته على الإطلاق.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    6,193

  • تعافي

    1,522

  • وفيات

    415





اقرأ المزيد