أكتوبر 26, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

نجم من الزمن الجميل صفوت عبدالحليم.. المايسترو الصغير وأيقونة الأهلى


شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

هو أيقونة أهلاوية بمثابة رمز للنادى الأحمر فى الجيل الذهبى له بالسبعينيات، صال وحال بقميص أبناء التتش على مدار 11 عاماً متتالياً، صنع خلالها أمجاد القلعة الحمراء وكان أحد المساهمين فى زيادة شعبية النادى بمهاراته الفذة وأخلاقه الدمثة، وهو الراحل صفوت عبدالحليم.

وُلد صفوت بحى الشرابية بالقاهرة فى عام 1951، وانضم لصفوف الأهلى وهو فى الحادية عشرة من عمره وشغل مركز لاعب الوسط ولقبته الجماهير بـ«المايسترو الصغير» لما تمتع به من مهارات وقدرات فنية مميزة فى التمرير وصناعة الأهداف لزملائه على غرار صالح سليم، وخاض أول مباراة رسمية بالقميص الأحمر مع الفريق الأول فى عام 1972 أمام فريق الطيران بالدورى الممتاز.

على الرغم من أخلاقه الحميدة وسلوكياته الرفيعة، إلا أنه كان دائم الخلاف مع المجرى هيديكوتى، المدير الفنى للأهلى فى السبعينيات، فأكد صفوت أن المجرى كان يطلب منه أشياء غريبة لا تتفق مع مهاراته وأبرزها تسديد ركلة الجزاء بقوة وهو ما كان يرفضه نجم الأهلى مفضلاً التسديد بشكل مهارى يخدع حارس المنافس، لذا قرر صفوت ألا يصوب أى ركلة جزاء أو ترجيح بعد أزمته مع المجرى، كما وقعت أزمة أخرى بينهما بعد سحب شارة القيادة منه وإهدائها لمحمود الخطيب قبل أن يرفض جميع لاعبى النادى الأحمر قرار المدير الفنى ويعيدوا الشارة من جديد لصفوت.

تميز صفوت عبدالحليم بهدوئه داخل أرضية الميدان وعدم اعتراضه على قرارات الحكام ولكن فى مرة وحيدة اعترض على احتساب الحكم محمود عثمان هدفا لمصلحة الاتحاد بلقاء الفريقين بالدورى بداعى لمسة يد واضحة، ليشهر عثمان البطاقة الصفراء فى وجه صفوت، وهى البطاقة الوحيدة الملونة فى مسيرة اللاعب، ولكن يالها من بطاقة، فحصل بعدها على مكافأة مالية قدرها 50 جنيهاً لاعتبارها قرارا ظالما من حكم المباراة وتقديراً على تألقه فى المباراة.

لم يخسر صفوت عبدالحليم أمام الزمالك فى أى مباراة رسمية جمعت القطبين على مدار مسيرته الكروية، حتى فى المباراة التى حسمها الفريق الأبيض فى موسم 1980 أخرحه هيديكوتى من حساباته فى التشكيل لأسباب خططية، ونجح فى تسجيل 7 أهداف فى مسيرته الكروية بواقع هدفين فى دمياط وهدف فى مرمى كل من المصرى والزمالك والبلاستيك والترسانة والمنصورة.

أكد صفوت عبدالحليم أن محمد أبوتريكة، نجم الكرة المصرية السابق، كان يذكره بنفسه وبطريقة لعبه، مشيراً إلى أن أبوتريكة تفوق عليه بكثرة أهداف وقدراته الكبيرة فى زيارة شباك المنافسين.

حصل صفوت على 11 لقباً فى تاريخه مع الأهلى بواقع 8 ألقاب للدورى الممتاز و3 ألقاب بكأس مصر.

وأقام صفوت عبدالحليم مباراة اعتزاله فى العشرين من مارس لعام 1982 بمشاركة 47 نجماً من نجوم اللعبة فى مصر، حيث اضطرته الإصابة للاعتزال وهو فى الحادية والثلاثين من عمره.

ورحل صفوت عبدالحليم أحد رموز النادى الأهلى والكرة المصرية عن عالمنا مساء الأحد الموافق الأول من أكتوبر لعام 2018، عن عمر يناهز 67 عاماً، إثر حريق شب فى منزله أدى إلى اختناقه ومفارقته الحياة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    6,193

  • تعافي

    1,522

  • وفيات

    415





اقرأ المزيد