ديسمبر 2, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

مورينيو يكشف عن المباراة الوحيدة التي بكى بعد خسارتها


مورينيو يكشف عن المباراة الوحيدة التي بكى بعد خسارتها

السبت – 9 شهر رمضان 1441 هـ – 02 مايو 2020 مـ

المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو (أ.ف.ب)

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

كشف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب توتنهام الإنجليزي أنه بكي عندما أخرج بايرن ميونيخ الألماني، في 2012، فريق ريال مدريد، الذي كان يدربه وقتها، من دوري أبطال أوروبا.
وقال مورينيو في مقابلة أجرتها معه لصحيفة «ماركا» الإسبانية، نُشرت اليوم السبت: «هذه الليلة هي الوحيدة التي بكيتُ فيها بعد مباراة في كرة القدم».
وأضاف: «أتذكرها جيداً أنا وأيتور كارنكا (مساعده)… أوقفنا السيارة أمام منزلي وبكينا»، حسب ما نقلته «وكالة الأنباء الألمانية».
وأكد مورينيو «كان من الصعب تقبُّل الهزيمة خاصة أنه في هذا الموسم 2011-2012 كنا أفضل فريق في أوروبا».
ويصادف مطلع هذا الأسبوع مرور 8 سنوات منذ أنهى مورينيو سيطرة فريق برشلونة بقيادة بيب غوارديولا على كرة القدم في إسبانيا من خلال الفوز بلقب الدوري بعدما حصد 100 نقطة، وهو رقم قياسي.
ولكن مورينيو أيضاً كان أمامه فرصة للفوز بما كان يمكن أن يكون اللقب العاشر لريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، ولكنه خسر بركلات الترجيح أمام بايرن ميونيخ في الدور قبل النهائي، حيث أهدر كل من كريستيانو رونالدو وكاكا وسيرخيو راموس ركلات الترجيح التي قاموا بتسديدها.
وقال مورينيو: «هذه أيضاً كرة قدم… كريستيانو، كاكا، سيرخيو راموس، إنهم وحوش في كرة القدم، لا يوجد شك في هذا… ولكنهم أيضاً بشر».
وعن التفكير بالفوز بالدوري الإسباني، قال مورينيو: «أردت الفوز بألقاب الدوري في إنجلترا وإيطاليا وإسبانيا… وما زلت المدرب الوحيد الذي فعل هذا».
وفاز مورينيو بالدوري الإيطالي رفقة إنترميلان، وبالدوري الإنجليزي رفقة تشيلسي، بخلاف الدوري الإسباني الذي حققه مع ريال مدريد.


بريطانيا


رياضة


كرة القدم


الدوري الإنجليزي الممتاز


الكرة الاسبانية





اقرأ المزيد