أكتوبر 25, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

مورينيو: عودة المباريات «جيدة للجميع»


رأى المدرب البرتغالي لتوتنهام الإنجليزي جوزيه مورينيو، أن عودة المباريات، حتى لو خلف الأبواب الموصدة، ستكون دفعة معنوية للمشجعين المتعطشين لعودة الحماس إلى الملاعب.

وأدى انتشار فيروس «كورونا» المستجد إلى تعليق منافسات كرة القدم في بريطانيا، بما في ذلك مباريات الدوري الممتاز، منذ التاسع من مارس (آذار) الماضي إلى أجل غير مسمى.

وأسفر «كوفيد- 19» عن وفاة ما يزيد على 26 ألف شخص، من ضمن ما يفوق 165 ألف حالة إصابة مؤكدة ومعلنة في المملكة المتحدة.

وكان الاتحاد الهولندي للعبة قد أعلن الجمعة إنهاء الدوري المحلي لموسم 2019- 2020، في حين دعت وزيرة الرياضة الفرنسية روكسانا ماراتشينيانو، اليوم الخميس، رابطة الدوري الفرنسي إلى إلغاء موسم الدرجة الأولى.

ومن المقرر أن تجتمع أندية الدرجة الممتازة في إنجلترا غداً الجمعة، مع وضع «مشروع الاستئناف» على رأس جدول أعمالها. وستتم مناقشة كيف يمكن إكمال الموسم على الرغم من الصعوبات اللوجستية.

وقال مورينيو لشبكة «سكاي سبورتس» الإنجليزية من ملعب توتنهام الذي تحول إلى مركز للمساعدة في مكافحة فيروس «كوفيد- 19»: «أفتقد كرة القدم؛ لكني أفضل أن أقول إني أفتقد عالمنا، كما أعتقد أننا جميعاً نفتقده. كرة القدم هي مجرد جزء من عالمي؛ لكن علينا أن نتحلى بالصبر. هذه معركة علينا جميعاً أن نخوضها».

ومن غير المتوقع أن يُسمح للمشجعين بحضور المباريات في حال اتخذ القرار باستئناف الموسم.

ورأى مورينيو أنه في حال إقامة المباريات خلف أبوب موصدة، فإنه سيظل بإمكان اللاعبين تقديم عروض للملايين الذين يشاهدون (عبر التلفزيون) في جميع أنحاء العالم، مضيفاً: «إذا لعبنا المراحل التسع المتبقية هذا الموسم، فسيكون ذلك جيداً لجميعنا. سيكون ذلك جيداً لكرة القدم، وللدوري الإنجليزي الممتاز». وتابع: «مع وجود الكاميرات (النقل التلفزيوني)، فهذا يعني أن هناك الملايين تشاهدنا. فإذا دخلنا يوماً إلى الملعب وكانت المدرجات فارغة، فهذا لا يعني أنها فارغة على الإطلاق».

وصرح مورينيو قبل إعلان تعليق البطولة، بأنه ينتظر بفارغ الصبر انتهاء الموسم نتيجة الإصابات الكثيرة في صفوف فريقه.

وعانى توتنهام الذي كان يحتل المركز الثامن عند تعليق المنافسات، من عدة إصابات في صفوفه، شملت هداف الفريق هاري كاين، ولاعب الوسط الفرنسي موسى سيسوكو، والمهاجمين: الهولندي ستيفن بيرغفاين، والكوري الجنوبي سون هيونغ مين.

واستغل سون تعليق البطولة لإتمام تدريبات الخدمة العسكرية في بلاده، التي تستمر لمدة ثلاثة أسابيع في معسكر مشاة البحرية.

وحول الموضوع قال مورينيو: «لقد تعافوا من إصاباتهم، لذا فإن هاري كاين ليس مصاباً، وموسى سيسوكو ليس مصاباً، وستيفن بيرغفاين ليس مصاباً، وأصبح علينا الاستعداد لنكون جاهزين للعب كرة القدم». وأضاف: «بالنسبة لهم، كانوا مصابين لفترات طويلة، وعندما اقتربوا من الشفاء توقفنا عن التدريب. لا أعرف وهم لا يعرفون، علينا الانتظار للحصول على الإذن الرسمي والمناسب للاعبين للعودة إلى التمارين من جديد في مجموعات، لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم العودة إلى مستوى المنافسة العادي».





اقرأ المزيد