سبتمبر 28, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

مجلس الوزراء يحسم قرار عودة الدورى.. «المصري اليوم» تنشر تفاصيل التقرير المقدم من الجبلاية لاستئناف النشاط


شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

تقدم مجلس إدارة اتحاد الكرة إلى وزارة الشباب والرياضة بمقترح استئناف النشاط الكروى وعودة الدورى، فى يونيو المقبل، تمهيدا لعرض الأمر على مجلس الوزراء لاتخاذ القرار المناسب، وذلك فى ضوء إعلان المهندس مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، عودة كافة الأنشطة التى توقفت تدريجيا عقب انتهاء شهر رمضان المعظم. وعلمت «المصرى اليوم»، أن تقرير الجبلاية لوزارة الرياضة تضمن فى بدايته الوضع القائم فى ظل توقف النشاط وتجميد الدورى والخسائر الكبيرة التى منيت بها الأندية فى مختلف الأقسام والمسابقات وتخطت ربع مليار جنيه، والتحذير من مضاعفة الخسائر حال إلغاء الدورى خاصة أن الأندية افتقدت أهم مواردها من البث التليفزيونى وعقود الرعاية فضلا عن التضرر الكبير فى الصناعات المرتبطة بكرة القدم وتوقف أنشطة الأكاديميات، ما تسبب فى فقدان الكثير من العمال مصدر دخلهم، بالإضافة إلى التضرر الكبير للمدربين واللاعبين والعمال من تخفيض رواتبهم.

واقترحت الجبلاية عودة الدورى فى يوليو المقبل، مع اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة من ضمنها قصر الحضور على اللاعبين، والجهاز الفنى فقط وقصر المباريات على ملاعب محددة لتعقيمها بشكل دورى مع بحث إمكانية عمل عزل لكل فريق فى فنادق خلال الفترة المتبقية من عمر الدورى والتى من المتوقع أن تمتد لشهرين لاستكمال كافة الجولات المتبقية وعددها 150 مباراة تقريبا مع بحث إلغاء مسابقات القسم الثالث والرابع والاتفاق على آلية الصعود والهبوط. واستعرض التقرير بعض التجارب الأوربية، لاستئناف النشاط الكروى ومن بينها المانيا، التى تعد من أول الدول التى أعلنت استئناف النشاط الكروى فى مايو المقبل واستعراض الإجراءات الاحترازية التى تم اتخاذها.

وفى ذات السياق ساد الانقسام بين الأندية حول عودة الدورى وتبنى عدد كبير من الأندية- فى مقدمتها الزمالك- صعوبة تطبيق اقتراح عودة الجبلاية، على أرض الواقع واختلاف الأمر عن الدوريات الأوروبية التى يتبقى بها 9 جولات فقط فيما يتبقى ضِعف الجولات تقريبا لاستكمال الدورى المصرى، فضلا عن صعوبة إقامة المباريات فى القاهرة، فقط نظرا لبعد المسافات وتم التدليل على ذلك بفريق أسوان بالإضافة إلى ارتفاع التكلفة على الأندية حال عمل عزل كامل للاعبين وإقامتهم فى معسكرات مغلقة طوال الفترة المتبقية من الدورى.

وعلى الجانب الآخر تمسك باقى الأندية ويتقدمها الأهلى، باستكمال البطولة لتقليل الخسائر التى تكبدتها الأندية على مدار الفترة الماضية منذ توقف النشاط بسبب جائحة كورونا والتحذير من تعرض بعض الأندية للإفلاس حال عدم استئناف النشاط، وهو ما سيتمثل فى أعباء جديدة على كاهل الدعوة لدعم الأندية، كما حصل مؤخرا بدعم وزارة الشباب والرياضة أندية القسمين الثالث والرابع بـ 25 مليون جنيه لتخفيف الخسائر التى تعرضت لها الفترة الماضية.

وتسود حالة من الترقب لقرار مجلس الوزراء، عقب انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك بشأن استئناف كافة أوجه الحياة بشكل طبيعى مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية وإعلان الموقف الرسمى بشأن اقتراح الجبلاية المقدم لاستئناف النشاط الكروى.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    4,534

  • تعافي

    1,176

  • وفيات

    317





اقرأ المزيد