نوفمبر 27, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

كيف تأكل بشكل صحي عندما تفتقر إلى المال في ظل جائحة فيروس كورونا؟


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — الضغط الذي يواجهه العديد من الأشخاص الآن هو كيفية إبقاء الطعام متاحاً في البيت، خاصة لأولئك الذين لديهم عائلة في ظل جائحة فيروس كورونا.

وتوصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالإحتفاظ بكمية طعام تكفي لمدة أسبوعين في متناول اليد إذا أمكن، ولكن حوالي 17 مليون شخص في الولايات المتحدة تقدموا بطلبات بطالة في الأسابيع القليلة الماضية، كما أن آخرين قد خُفضت ساعات عملهم.

وانعدام الأمن الغذائي ليس أمراً مرهقاً فحسب، بل قد يعرض جهازك المناعي أيضاً للخطر، وهو أمر ضروري للمساعدة في تجنب احتمال الإصابة بعدوى فيروس كورونا.

وإذا كنت تواجه صعوبة في تحديد كيفية تناول الطعام بشكل كافٍ وممتع مع الحد الأدنى من الأموال، فهناك بعض النصائح التي يمكنك وضعها حيز التنفيذ للحفاظ على صحة عائلتك.

بشكل تدريجي، أو دفعة واحدة

وفي إرشاداتها الخاصة بالتسوق للمستلزمات الأساسية، توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بزيارة متجر البقالة شخصيًا فقط عندما تحتاج إلى ذلك. وقد يختلف هذا التعريف من منزل إلى منزل، بالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم مساحة لتخزين الكثير من المواد الغذائية. وقد يكون من الضروري الذهاب لأكثر من مرة واحدة في الأسبوع. 

وقالت كارولين باسيريلو، أخصائية التغذية، إنه عند الذهاب إلى المتجر، فإن الإلتزام بقائمة محددة متناسبة مع الأموال التي لديك وتخطط فيها للأيام القادمة قدر الإمكان، يمكن أن يساعدك في خفض أي إنفاق إضافي.

وللإستفادة من أفضل الصفقات وتوفير الأموال، يمكنك أيضاً الإنضمام إلى برنامج المكافآت أو بطاقة المكافأة التابعة للمتجر.

أطعمة منخفضة التكلفة ومغذية للغاية

وأوضحت باسيريلو، أنه إذا كان لديك القليل من المال وتتساءل عما يجب عليك أن تشتريه، “فانظر حقًا إلى ما هو أساسي”.

وهذا يشمل اتباع الإرشادات الغذائية والتوصيات الخاصة بالبروتين الغني بالمغذيات، والحبوب الكاملة، والفاكهة، والخضار.

وقالت باسيريلو إنه على الرغم من أنه قد يكون من الصعب تجنب الأطعمة السريعة خلال الأوقات العصيبة، التي تجعلنا ننجذب بشكل طبيعي نحو الكربوهيدرات المصنعة – إلا أنه لا يوجد إمكانية مالية لها. وأضافت أنه يجب التأكد من أن “كل ما تشتريه وتتناوله يحتوي على مواد مغذية كثيفة قدر الإمكان”.

وتشمل الخيارات للأطعمة التي تقدم قيمة غذائية عالية بأقل مبلغ من المال البيض، والفاصوليا الجافة، وخبز القمح، وزبدة الفول السوداني.

الإعتماد على البروتين والفاكهة والخضار

وقالت باسيريلو: إذا كنت تفضل الإحتفاظ باللحوم في نظامك الغذائي، فإن الخيارات التي تحتوي على دهون أعلى مثل اللحم المفروم، وأفخاذ الدجاج، غالبًا ما تكون أقل تكلفة.

وأضافت: “إذا كان لديك مقلاة للشواء وكنت قادرًا على تصريف الدهون، يمكنك طهيها”. ويساعد ذلك على تقليل الدهون الزائدة المشبعة. يمكنك أيضًا تجربة الأسماك المجمدة أو المعلبة.

وكمصدر بديل للبروتين، الفاصولياء ليست اقتصادية فقط ولكنها تحتوي على ألياف. ويمكن خلط البقوليات الأخرى، مثل العدس، مع اللحم المفروم في الفلفل الحار أو الحساء لزيادة عدد الحصص التي ستحصل عليها.

وأضافت باسيريلو أن زبدة الفول السوداني والبيض هما مصدران آخران مناسبان للميزانية بالإضافة إلى تضمن بروتين عالي الجودة.

أما الفاكهة والخضار الموجودة في موسمها فهي أقل تكلفة بقليل من نظيراتها المتاحة بشكل دائم.

أعد استخدام الفائض

قالت باسيريلو إنك إذا كنت تعرف ما تريد مع كل شيء تشتريه، فذلك هو مفتاح توفير الأموال في البقالة.

أما إذا كنت قد اشتريت فاكهة معلبة على الإفطار، فلا تفرغ العصير، احتفظ به للشرب أو إضافة المزيد من النكهة إلى العصائر.

وإذا اشتريت السمك أو الزيتون أو الطماطم المجففة المعبأة بالزيت – استخدم هذا الزيت لصنع صلصة السلطة مع الأعشاب المجففة والتوابل التي قد تكون موجودة بالفعل في مطبخك.

ويمكنك الاحتفاظ بما يتبقى في المقلاة من خضار مثل البصل، والجزر، والكرفس، والفلفل الحلو في الثلاجة، ثم بمجرد أن تحصل على أربعة أكواب على الأقل منها، قم بغليها في الماء لصنع مرق الخضار الخاص بك.

ويمكن أن يساعدك الالتزام بقائمة تتضمن ما هو مهم لجسمك، وإجراء مقايضات غير مكلفة، وإعادة استخدام فائض بعض الأطعمة على البقاء بصحة جيدة والحفاظ على الطعام متاحاً خلال هذه الجائحة.



اقرأ المزيد