نوفمبر 29, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

كواليس الجلسة العاصفة بين وزير الرياضة ومجلس الجبلاية


شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

شهدت الجلسة التى عقدها الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، مع أعضاء اللجنة الخماسية المؤقتة التى تدير اتحاد الكرة، حالة من الشد والجذب بين الطرفين بسبب الخلاف فى وجهات النظر حول عدد من الملفات، وفى مقدمتها عودة الدورى، وبيان الملاحظات الخمس الذى أرسلته الوزارة للجنة تستفسر فيه عن وجود أخطاء قانونية فى اعمال اللجنة، فضلًا عن ملف الانتخابات المقبلة وانتهاء مدة عمل اللجنة بعد شهرين وتحديدا فى يوليو المقبل بعد انتهاء مدتها.

ورصدت «المصرى اليوم» العديد من الكواليس التى شهدتها الجلسة التى وصفها البعض بالعاصفة مع أعضاء اللجنة الخماسية بعد محاولات بعض أعضائها إحداث وقيعة وتصدير أزمة بين الوزارة واتحاد الكرة.

وكشف مصدر مطلع أن السبب الحقيقى لحضور اللجنة الخماسية للجبلاية إلى مقر الوزارة والاجتماع مع الوزير هو الرد على خطاب التفتيش الخارجى للوزارة برئاسة محمد عباس الذى تم إرساله للجبلاية ومطالبتهم بالرد عليه.

وأكد المصدر أن الملاحظات التى تضمنها خطاب إدارة التفتيش والموجه لوليد العطار للرد عليه تضمن الاستفسار وسرعة الرد على بعض الأمور، فى مقدمتها تعيين أفراد من الألتراس مراقبين للمباريات، وتشكيل بعض اللجان رغم وجود لجان مثلها من قبل، وكذلك إجراءات التعاقد بخصوص تقنية (فَار)، بالإضافة لمخالفة أحد مدربى المنتخب الأوليمبى وجمعه بين منصبه والعمل فى نادى وادى دجلة، وكذلك عمل أحد الإداريين بالمنتخب الأوليمبى فى السعودية، فضلًا عن مخالفات فى الدورات التدريبية للحكام للتدريب، وكذلك تفاصيل التعاقد مع شركة الملابس، فضلاً عن إنشاء مركز إعلامى يضم 21 صحفياً.

وأوضح المصدر أن الجناينى رد على جميع الاستفسارات وأكد صحة موقف اللجنة، وأرفق خطاب وادى دجلة بشأن مدرب المنتخب الأوليمبى، وأنه يعمل متطوعا، فضلا عن خطاب آخر من شوقى غريب بشأن الإدارى بالمنتخب الأوليمبى العالق حاليا فى السعودية، كما ردت اللجنة بأنه لم يتم التعاقد على أجهزة var حتى الآن، وأنه يتم احتساب كل مباراة بثلاثة آلاف دولار سيتم خصمها فى حالة شراء الأجهزة، بالإضافة إلى عدم مسؤولية اللجنة عن توقيع عقد الملابس.

وأكد المصدر أن الجلسة شهدت تهدئة الأمور بين الطرفين بعدما ردت اللجنة أمام أحمد الشيخ، رئيس الإدارة المركزية بالوزارة المنوط به إرسال مثل هذه البيانات للهيئات والاتحادات والأندية.

وأكد المصدر أن الوزارة طالبت اللجنة بالرد بشكل قانونى على هذه المخالفات، إلا أن أعضاء اللجنة فضلوا الرد بشكل ودى خلال الجلسة لحين تجهيز المستندات والرد الرسمى وإرساله للوزارة، مؤكدا أن عمرو الجناينى رئيس اللجنة فند للوزير تفاصيل كل قرار.

وفيما يتعلق ببيان الوزارة الخاص بالملاحظات الخمس، وقال المصدر: اللجنة دافعت عن نفسها وأكدت أن كل الإجراءات سليمة وقانونية، وأنها بصدد التراجع عن أى قرارات غير قانونية تم اتخاذها خصوصا فى تشكيل أى لجان أو تعيين المدربين والإداريين.

وكشف المصدر أن نقطة الخلاف الكبرى فى الجلسة كانت حول عودة الدورى، حيث حذر الوزير اللجنة من التلاعب فى هذا الملف، وعدم ترويج أى شائعات حول عودة البطولة أو استئناف النشاط، وأكد للجنة أن هذا القرار هو قرار الدولة ومجلس الوزراء ولن يفرضه أحد على الدولة من خلال أخبار مغلوطة فى مواقع أو برامج تليفزيونية.

وتابع المصدر أن الجلسة شهدت خلافا فى وجهات النظر حول قرار عودة الدورى، إلا ان عمرو الجناينى أكد احترام اللجنة لقرارات وإجراءات الدولة المصرية ووضعها فوق الجميع، وأنه مع قرار الدولة والوزارة بصعوبة عودة الدورى حاليًا.

من جانبه، أكد الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة احترامه الكامل ودعمه ومساندته للجنة وأعضائها حتى انتهاء مدتهم بعد شهرين، ومساعدتهم على القيام بدورهم فيما هو مطلوب منهم، وفِى مقدمتها تعديل اللوائح بالتنسيق مع الاتحاد الدولى وتسيير أعمال الجبلاية وبطولتها لحين انتهاء مدتها.

وقال وزير الرياضة إن الجلسة كانت مهمة فى هذا التوقيت، مؤكدا أنه تأكد من استعداد وجاهزية الاتحاد المصرى لكرة القدم، ورؤية اللجنة الخماسية فى تحديد الإطار الفنى الخاص بعدد من الاستادات التى من الممكن أن يكون لها دور كبير فى استضافة المباريات المحلية خلال المرحلة المقبلة حال قرار الدولة بعودة النشاط فى أى وقت.

وأثنى وزير الرياضة على جهود اللجنة الخماسية فى إعداد رؤية فنية كاملة حال استئناف الدورى، موضحا مدى التنسيق الكامل بين الوزارة والاتحاد فى هذا الشأن.

فى المقابل، أصدرت اللجنة المؤقتة برئاسة عمرو الجناينى بيانا رسميا عن الجلسة أعلنت فيه أنها عرضت على الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة خطة الاتحاد فى حالة استئناف النشاط الرياضى وذلك خلال استقباله.

وأكد عمرو الجناينى وأعضاء اللجنة خلال الاجتماع استعداد وجاهزية الاتحاد المصرى لكرة القدم حال صدور قرار الدولة بعودة النشاط فى أى وقت.

وشدد على أن موقف اللجنة قانونى ١٠٠٪، فى جميع الملاحظات التى تضمنها خطاب الوزارة، «وقمنا بالرد عليها بالمستندات والأوراق الرسمية». وقال «الجناينى»: «العلاقة بين الوزير واللجنة على أفضل ما تكون، وهدفنا جميعًا مصلحة مصر والمنظومة الرياضية».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    6,465

  • تعافي

    1,562

  • وفيات

    429





اقرأ المزيد