يونيو 4, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

فيروس كورونا يشعل بوادر أزمة بين برشلونة وميسي.. فما التفاصيل؟


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أشعلت قضية خصم 70% من أجور لاعبي برشلونة لضمان حصول العاملين بالفريق على رواتبهم كاملة في ظل تفشي فيروس كورونا، غضب نجم النادي، الأرجنتيني ليونيل ميسي، والذي عبر عن استغرابه من الضغط الذي تعرض له اللاعبين بسبب هذه القضية رغم موافقتهم عليها مسبقا.

فبعد أن تداولت وسائل إعلام إسبانية عزم برشلونة تخفيض أجور لاعبيه بنسبة 70% لضمان حصول موظفي الفريق على أجورهم، تحدث صحفي في قناة ESPN عن رفض اللاعبين لهذه الخطوة.

ونتيجة لذلك نشر ميسي بيانا عبر صفحته الرسمية على موقع إنستغرام قال فيه: “نود توضيح أن رغبتنا كانت دائما بخفض أجورنا لأننا ندرك أن الظرف استثنائي ولطالما كنا دائما أول من ساعد النادي في كل ما يطلبه منا”.

وأضاف اللاعب الأرجنتيني قائلا: “لقد قمنا بالكثير من الأمور بمفردنا في عدة مرات سابقة، في اللحظات التي شعرنا أن من الضروري والمهم القيام بذلك فيها”.

وتابع ميسي قائلا: “لهذا السبب، أستغرب أن يضعنا بعض الأشخاص من داخل النادي تحت المجهر أو أن يحاولوا الضغط علينا في أمر لطالما كان من الواضح أننا نريده، في الحقيقة إذا تأخر الاتفاق، فذلك لأننا كنا نبحث عن معادلة لمساعدة النادي والعاملين فيه في ظل هذه الظروف الصعبة”.

وختم الاعب الأرجنتيني بيانه قائلا: “من جانبنا، لقد جاء الوقت للإعلان أننا إلى جانب تخفيض 70% من أجورنا خلال حالة الطوارئ سنبادر بمساهمات أخرى لضمان حصول العاملين في النادي على 100% من أجورهم حتى انتهاء هذه الأزمة”، على حد تعبيره..

بالمقابل، أصدر برشلونة بيانا قال فيه إنه توصل لاتفاق مع فريقي كرة القدم وكرة السلة لخفض رواتب اللاعبين بنسبة 70% خلال حالة الطوارئ الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، وأشار إلى أن تبرعات اللاعبين والنادي نفسه ستضمن حصول جميع الموظفين (غير الرياضيين) على 100% من مستحقاتهم.

وتحتل إسبانيا المركز الرابع في قائمة الدول التي شهدت أكبر نسبة لتفشي الفيروس، إذ سجلت حتى الإثنين 30 مارس/أذار، 61 ألف 75 حالة مصابة بكورونا و7 آلاف و340 حالة وفاة.



اقرأ المزيد