سبتمبر 24, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

«فورمولا 1» تحصل على الضوء الأخضر للانطلاق من النمسا بلا جماهير


ستحصل جائزة النمسا الكبرى، الأولى ضمن الروزنامة المعدَّلة لبطولة العالم لـ«فورمولا 1»، بسبب تفشي فيروس «كوفيد- 19»، على الضوء الأخضر لانطلاقها، شرط إقامتها من دون جماهير.

وأبلغ وزير الصحة النمساوي رودولف أنشوبر منظمي السباق المقرر في 5 يوليو (تموز) على حلبة «ريد بول» في سبيلبرغ، وجوب توفير بعض الضمانات الصحية. وقال لإذاعة «أو 1»: «يتوقَّف السماح بتنظيم الحدث كلياً على خطة السلامة التي يقدمها المنظمون. سنسمح بمثل هذه الأحداث في ظل ظروف صارمة للغاية، وبطبيعة الحال ستكون من دون جماهير».

وتريد الحكومة أن يُنظَّم السباق ضمن «حلقة مقفلة»؛ بحيث يكون الأشخاص من خارج الفرق المسموح بمشاركتها من النمساويين فقط.

وكان من المقرر أن ينطلق الموسم من حلبة «ألبرت بارك» الأسترالية في ملبورن 15 مارس (آذار)؛ لكن السباق ألغي قبل ساعات من بدء تجاربه الحرة، بعد إصابة أحد أعضاء طاقم فريق «ماكلارين» بفيروس «كوفيد- 19».

وأُعلن لاحقاً عن إلغاء جائزتي موناكو وفرنسا، في حين أن السباقات التي تم تأجيلها هي البحرين، وفيتنام، والصين، وهولندا، وإسبانيا، وأذربيجان، وكندا.

وأعلن منظمو بطولة العالم في 18 مارس – كخطوة أولى – تقديم موعد العطلة الإجبارية السنوية، لتعويض تأخير انطلاق الموسم بسبب وباء «كوفيد- 19»؛ مشيرين إلى أن هذه الفترة التي عادة ما تكون أسبوعين في شهر أغسطس (آب)، نقلت إلى مارس وأبريل (نيسان).

لكن الاتحاد الدولي أصدر بياناً، الثلاثاء، جاء فيه: «من الآن وصاعداً يتعين على مصانع المحركات تمديد الإقفال من 35 إلى 63 يوماً توالياً خلال أشهر مارس، وأبريل، ومايو (أيار) وربما يونيو (حزيران)».

وأكد الرئيس التنفيذي لـ«فورمولا 1»، الأميركي تشيس كاري، رغبته في أن ينطلق الموسم من سباق جائزة النمسا الكبرى في 5 يوليو المقبل، وقال: «نهدف إلى بدء السباقات في أوروبا في يوليو، وأغسطس وأوائل سبتمبر (أيلول). الأول سيكون في النمسا في عطلة نهاية الأسبوع من 3 إلى 5 يوليو»، مضيفاً: «في سبتمبر وأكتوبر (تشرين الأول) ونوفمبر (تشرين الثاني)، يجب أن نتسابق في أوراسيا وآسيا والأميركيتين، على أن ننهي الموسم في الخليج خلال ديسمبر (كانون الأول) بسباق البحرين، قبل أن يكون الختام التقليدي في أبوظبي، لنكون قد خضنا بين 15 و18 سباقاً». وتوقع كاري أن تكون «أولى السباقات دون جماهير».





اقرأ المزيد