ديسمبر 2, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

فان دايك: متطلبات «كلوب» كانت سببًا في وصولي إلى المستوى الحالي


شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

يعتقد الهولندي فيرجيل فان ديك، مدافع نادي ليفربول الإنجليزي، أن الآمال التي حملها عليه مدرب الفريق، يورجن كلوب، وليفربول كانت سبب أساسي في مساعدته على الارتقاء بمستوى أدائه إلى المستوى الحالي.

منذ انضمامه إلى ليفربول في يناير 2018، جمع المدافع الهولندي مجموعة من الجوائز الفردية، بما في ذلك جائزتي أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي وأفضل لاعب في أوروبا للعام في الموسم الماضي، بالإضافة إلى- المنافسة على الكرة الذهبية.

على المستوى الجماعي، لعب فان دايك دورًا رئيسيًا جنبًا إلى جنب مع زملائه في فوز الريدز بدوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، بالإضافة إلى المستوى الرائع في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويشعر اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا بأن الوصول إلى مثل هذه المستويات يمكن تحقيقها بسبب توقعات مديره ومتطلبات تمثيل فريق مثل ليفربول.

قال اللاعب في تصريحات للموقع الرسمي للنادي: «لأكون صادقًا تمامًا، في الأشهر الستة الأولى التي انضممت فيها، حصلنا على المزيد من الحصص التدريبية. كان الأمر مكثفًا، كان هناك الكثير من الأشياء المختلفة التي يطلبونها مني. وقد استمتعت بالعمل الشاق كثيرًا، المناقشات التي أجريتها مع لاعبين معينين حول طريقة لعب ليفربول. المدير يطلب الكثير مني وقد ساعدني كل ذلك على أن أصبح اللاعب الذي أنا عليه اليوم. إنه الكثير من العمل التكتيكي، والكثير من التفكير. من الواضح أنني كمدافع نحاول الضغط المتقدم من الأمام مبكرًا، نحاول أن نضع الخصم تحت الضغط في جميع الأوقات. تترك الكثير من المساحة خلفك أحيانًا، لذا كان على التعامل مع ذلك أيضًا. ولكن هذا شيء أستمتع به بالتأكيد وكنت أعرف أنه قبل الانضمام إلى النادي، كان هذا شيئًا يجب أن أعمل عليه في البداية ولكنه بالتأكيد شيء أستمتع به. وحتى الآن، هذا جيد جدًا».

على الرغم من المستوى المتميز الذي وصل إليها فان دايك على المستوى الفردي في العامين ونصف الماضيين، لا يزال قائد منتخب هولندا ملتزمًا بمحاولة تطوير أدائه أكثر.

وتابع صاحب القميص رقم 4: «هناك دائما مجال للتحسن؛ أعرف ذلك وأحاول فقط مواصلة البحث عنه ومواصلة العمل عليه. بمساعدة جميع زملائي في الفريق، والمدير الفني، وكذلك المدير الفني للمنتخب الوطني- رونالد كومان- ساعدني ذلك بالتأكيد على التحسن حتى الآن. لذا، ما زلت أفعل ذلك».

يقوم فريق ليفربول بأداء حصص تدريبات اللياقة الجماعية عبر مكالمات الفيديو، بالإضافة إلى حصص فردية يدعمها فريق اللياقة البدنية.

قال فان دايك: «من الواضح أننا نحاول البقاء على اتصال يوميًا من خلال محادثتنا الجماعية. ولكن من الواضح أنه أمر غريب لنا جميعًا، لكل شخص في العالم- في أي مهنة. علينا أن نتكيف مع هذا الوضع، وعلينا أن نفعل الأشياء بشكل مختلف. لكن الأهم هو صحة الجميع بالتأكيد. لا يمكنني التحدث إلا لدائرتي المقربة، إذا كان ذلك جيدًا فمن الواضح أن هذا هو أهم شيء. من ناحية اللياقة، أحاول فقط الحفاظ على لياقتي قدر الإمكان، والقيام بكل الحصص التدريبية مع الفريق. والتأكد من أنني على استعداد عندما يعود الدوري. ثم سنرى ما قد يحدث».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    8,476

  • تعافي

    1,945

  • وفيات

    503





اقرأ المزيد