سبتمبر 26, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

عمدة مدينة ليفربول يطالب بالتحقيق في إقامة المباراة ضد أتلتيكو وسط أزمة «كورونا»


طالب ستيف روثيرام عمدة مدينة ليفربول الإنجليزية بالتحقيق في سبب إقامة مباراة ليفربول وضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني وسط أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وكانت مواجهة ليفربول وأتلتيكو، التي انتهت بفوز الفريق الإسباني 3 / 2، في إياب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا، هي المباراة الأخيرة في البطولة هذا الموسم، بعدما تقرر تأجيل منافساتها بسبب تفشي الفيروس اللعين، الذي أودى بحياة الآلاف من مختلف أنحاء العالم. ودعا عمدة ليفربول في تصريحات أدلى بها أمس لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) لإجراء تحقيق فيما إذا كانت تلك المباراة ربما قد ساهمت بشكل مباشر في ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في المدينة في مارس (آذار) الماضي.

وحضر ما يقرب من 52 ألف مشجع لمشاهدة المباراة التي أقيمت بملعب (آنفيلد) معقل الفريق الإنجليزي في 11 مارس الماضي. ورغم أن إسبانيا كانت واحدة من أكثر البلدان المتضررة في المراحل الأولى من تفشي فيروس كورونا، فقد تم السماح لثلاثة آلاف مشجع إسباني بالسفر إلى إنجلترا لمؤازرة أتلتيكو.

وفرضت الحكومة البريطانية قواعد جديدة بشأن التباعد الاجتماعي والعزل الذاتي بعد عشرة أيام من إقامة المباراة، مع إلغاء جميع الفعاليات الرياضية في جميع أنحاء المملكة المتحدة نتيجة لذلك. وأعرب روثيرام عن اعتقاده بأنه كان ينبغي اتخاذ تدابير وقائية في وقت أبكر بكثير، مشيرا إلى أنه ما كان يجب السماح بإقامة مباراة ليفربول مع أتلتيكو.

وأوضح عمدة ليفربول في حديثه لـ(بي بي سي): «إذا أصيب الناس بفيروس كورونا كنتيجة مباشرة لحدث رياضي نعتقد أنه ما كان يجب إقامته. هذا أمر مشين». وأضاف روثيرام: «هذا لا يضع هؤلاء الأشخاص في خطر فحسب، ولكن هؤلاء الموظفون في الخطوط الأمامية في هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية (إن إتش إس) وغيرهم من أسرهم الذين ربما يكونون قد أصيبوا بالعدوى أيضا».

وهناك 1027 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في شمال غربي إنجلترا حتى الآن، مع تسجيل 246 حالة وفاة في مستشفيات (إن إتش إس) في ليفربول. وفي الوقت نفسه، تعد إسبانيا في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة فقط من حيث الإصابات المؤكدة، وتوفي 7664 شخصًا في العاصمة مدريد.

وأشار روثرام: «لقد شهدنا ارتفاعا في منحنى العدوى، حيث أصيب 1200 شخص [في ليفربول] بالفيروس. هذا يحتاج إلى التحقيق لمعرفة ما إذا كانت بعض هذه الإصابات ترجع مباشرة إلى مشجعي أتلتيكو. كانت هناك مدن تشكل بؤرة للفيروس، وكانت مدينة مدريد من بينها». واختتم عمدة ليفربول حديثه قائلا” «لم يكن مسموحًا لهم (مشجعو أتلتيكو) بالتجمع في بلادهم، لكن ثلاثة آلاف من هؤلاء المشجعين جاءوا إلى بلدنا ، وربما من المحتمل أن يكونوا قد نشروا الفيروس. لذلك هناك حاجة للنظر في ذلك، كما أن من الضروري أن تتحمل الحكومة بعض المسؤولية عن عدم تطبيق الإغلاق سريعا».


المملكة المتحدة


فيروس كورونا الجديد


ليفربول





اقرأ المزيد