سبتمبر 28, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

سباق فرنسا ضحية جديدة لتفشي «كورونا»


سباق فرنسا ضحية جديدة لتفشي «كورونا»

«فورمولا 1» تأمل الانطلاق من جائزة النمسا… و«سيلفرستون» خلف أبواب مغلقة

الثلاثاء – 5 شهر رمضان 1441 هـ – 28 أبريل 2020 مـ رقم العدد [
15127]

حلبة فرنسا لن تشهد سباقاً هذا الموسم بسبب «كورونا» (إ.ب.أ)

باريس: «الشرق الأوسط»

انضمت جائزة فرنسا الكبرى لسباقات «فورمولا 1» إلى لائحة المراحل التي تأثرت بتفشي فيروس «كورونا» المستجد، وذلك بإعلان المنظمين إلغاءها أمس، بعد أن كانت مقررة في 28 يونيو (حزيران)، في حين سيكون سباق جائزة بريطانيا من دون جمهور، بحسب ما كشف المدير الإداري لحلبة «سيلفرستون».
وقال مدير جائزة فرنسا إيريك بوييه: «نظراً لتطور الوضع المرتبط بانتشار فيروس (كوفيد- 19)، فإن جائزة فرنسا الكبرى بات من المستحيل الإبقاء عليها هذا العام».
وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 13 أبريل (نيسان) الحالي تمديد الحجر والإغلاق حتى 11 مايو (أيار) المقبل، مع الإبقاء على حظر التجمعات حتى منتصف يوليو (تموز)، ما يعني أنه من المستحيل أن يقام سباق جائزة فرنسا بحضور الجمهور.
وأصبحت جائزة فرنسا الكبرى السباق العاشر الذي يتم إرجاؤه أو إلغاؤه هذا الموسم، ما يجعل جائزة النمسا المقررة في الخامس من يوليو الموعد الجديد المبدئي لانطلاق موسم 2020، بحسب ما أكد الرئيس التنفيذي لـ «الفورمولا 1» الأميركي تشيس كاري، ملمحاً إلى التوجه لإقامة السباق من دون جمهور.
وقال كاري: «نهدف إلى بدء السباقات في أوروبا في يوليو، وأغسطس (آب)، وأوائل سبتمبر (أيلول). الأول سيكون في النمسا في عطلة نهاية الأسبوع من 3 إلى 5 يوليو». مضيفاً: «في سبتمبر وأكتوبر (تشرين الأول) ونوفمبر (تشرين الثاني)، يجب أن نتسابق في أوراسيا وآسيا والأميركيتين، على أن ننهي الموسم في الخليج خلال ديسمبر (كانون الأول) بسباق البحرين، قبل أن يكون الختام التقليدي في أبوظبي، لنكون قد خضنا بين 15 و18 سباقاً».
أما بالنسبة لجائزة بريطانيا المقررة في 19 يوليو كثاني مرحلة بحسب الروزنامة المعدلة، فلم يتخذ المنظمون حتى الآن قرار إرجاء أو إلغاء السباق؛ لكن رسالة المدير الإداري لحلبة «سيلفرستون» ستيوارت برينغل إلى المشجعين الذين اشتروا تذاكر، تمهد الطريق لسباق خلف أبواب موصدة.
وقال برينغل عبر حساب «سيلفرستون» على «تويتر»: «أشعر بخيبة أمل كبيرة لإخباركم بأننا غير قادرين على تنظيم سباق جائزة بريطانيا الكبرى هذا العام أمام الجماهير في (سيلفرستون). قمنا بتأخير اتخاذ هذا القرار الصعب لأطول فترة ممكنة؛ لكن من الواضح تماماً نظراً للظروف الحالية… أن إقامة الجائزة الكبرى في ظروف عادية لن يكون ممكناً».
وكان من المقرر أن ينطلق الموسم من حلبة «ألبرت بارك» الأسترالية في ملبورن (13 – 15 مارس)؛ لكن السباق ألغي قبل ساعات من بدء تجاربه الحرة، بعد إصابة أحد أعضاء طاقم فريق ماكلارين بفيروس «كوفيد- 19».
وأُعلن لاحقاً عن إلغاء سباق جائزة موناكو الذي كان مقرراً في مايو، وتلاه السباق الفرنسي أمس، في حين أن السباقات التي تم تأجيلها هي: البحرين، وفيتنام، والصين، وهولندا، وإسبانيا، وأذربيجان، وكندا.
وكرر كاري ثقته بأن الروزنامة المعدلة ما زالت تتيح الفرصة أمام خوض 15 إلى 18 سباقاً من أصل 22 هذا الموسم. وكان كاري قد توقع الشهر الماضي حقيقة وجود خطر محتمل بتأجيل مزيد من السباقات المسجلة في البرنامج حالياً، ولكنه يثق بأن الموسم قد يبدأ في لحظة أو أخرى هذا الصيف، مع برنامج منقح من 15 إلى 18 سباقاً.


فرنسا


فرنسا





اقرأ المزيد