سبتمبر 20, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

«رونالدو» يصل إيطاليا وسط شكوك بإمكانية استئناف الموسم


شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

عاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مساء الإثنين، إلى تورينو للالتحاق بفريقه يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر تزامنا مع معاودة التمارين الفردية، لكن ذلك لا يعني بالضرورة أن مسألة استئناف الدوري الإيطالي لكرة القدم محسومة بل هناك شكوك بإمكانية إنهاء الموسم في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأفادت الصحف المحلية أن طائرة خاصة على متنها «رونالدو» وعائلته حطت في مطار تورينو حوالي الساعة العاشرة وعشرين دقيقة مساء بالتوقيت المحلي، وذلك بعد أن أمضى النجم البرتغالي أسبوعين في العزل المنزلي في مسقط رأسه جزيرة ماديرا.

لكن أولئك الذين يأملون بأن الضوء الأخضر الذي منحته الحكومة من أجل استئناف التمارين الفردية سيكون بمثابة مؤشر لاستئناف الدوري، سرعان ما تلقوا صفعة من وزير الرياضة فينتشنزو سبادافورا الذي قال الأحد في صفحته على فايسبوك: «هناك الكثير من الأمور الغريبة التي يتم تداولها، لكن شيئا لم يتغير في ما يتعلق بما قلته دائما عن كرة القدم».

وشدد: «عودة تمارين الفرق لن تحصل قبل 18 مايو، واستئناف الموسم أمر لم يتم التطرق اليه. أعتذر، لكن حاليًا أفضل التركيز على الرياضات والمجمعات الرياضية الأخرى (ليس ملاعب كرة القدم، بل النوادي الرياضية وأحواض السباحة…) التي يجب أن يُعاد فتحها في أقرب وقت ممكن».

واختصرت الصورة المركبة التي نشرتها صحيفة «كورييري ديلو سبورت»، صباح الاثنين، لوزير الرياضة حاملًا خنجرًا وعلى وشك أن يغرزه في بالون، ما يعنيه الموقف الصادر عن «سبادافورا» الذي قام بـ «هجوم على كرة القدم» بحسب ما عنونت الصحيفة الرياضية.

على الصعيد الرسمي، أعرب القيمون على اللعبة في إيطاليا عن رغبتهم في إكمال البطولة التي توقفت في التاسع من مارس قبل 12 مرحلة على نهايتها، وتم التأكيد على هذا الموقف من قبل أندية الدرجة الأولى العشرين في الأول من مايو.

لكن عاد التباين في المواقف إلى الواجهة من خلال ما صدر عن ناديي بريشيا وتورينو الذي أكد رئيسه ومالكه أوربانو كايرو وجود «آراء متباينة»، بحسب تعليقات نقلتها صحيفة «جازيتا ديلو سبورت».

وأشار «كايرو» إلى أن «الجميع في طور تقييم ما إذا كان الاستئناف ممكنا وهذا أمر طبيعي، حتى لو كانت الكلمة الأخيرة في يد المؤسسات» الحكومية.

وشدد على أهمية إجراءات الأمن الصحي الأساسية للموظفين «دون أن ننسى أن اللاعبين قد توقفوا (عن التمارين واللعب) ووضعوا أنفسهم في الحجر المنزلي لمدة شهرين»، ما يعني أنهم ليسوا جاهزين بدنيًا لمعاودة نشاطهم الكروي.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    6,813

  • تعافي

    1,632

  • وفيات

    436





اقرأ المزيد