أبريل 8, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

رئيس الوزراء الياباني: تأجيل الألعاب الأولمبية قد يصبح حتمياً


كندا قررت عدم إرسال رياضييها للمشاركة في الدورة

اعترف رئيس وزراء اليابان شينزو آبي أن تأجيل الألعاب الأولمبية في طوكيو صيف 2020 قد يصبح حتمياً إذا أدى فيروس كورونا المستجد إلى استحالة إقامة الألعاب بشكل آمن.

وأكد آبي في جلسة للبرلمان الياباني، اليوم الاثنين، تصميم بلاده على إقامة الألعاب «لكن إذا أصبح ذلك صعباً، آخذين وضع الرياضيين كأولوية، فإن قرار التأجيل يصبح حتمياً»، وذلك حسب ما ذكرت وكالة رويترز للأنباء.

وشدد آبي بأن «الإلغاء ليس خياراً» ليؤكد بالتالي موقف اللجنة الأولمبية الدولية الأحد التي اعترفت للمرة الأولى بأنها تبحث التأجيل وليس إلغاء الألعاب الأولمبية على أن تتخذ قرارها في غضون 4 أسابيع.

وهي المرة الأولى التي يدلي فيها مسؤول ياباني رفيع المستوى بتصريحات رسمية عن إمكانية تأجيل الألعاب المقررة أصلاً في طوكيو من 24 يوليو (تموز) إلى التاسع من أغسطس (آب) المقبلين، إلى موعد لاحق.

وقالت يوريكو كويكي حاكمة طوكيو اليوم إنها تتفق مع أحدث تعليقات من شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني بخصوص عدم استبعاد إمكانية تأجيل دورة الألعاب بسبب انتشار فيروس كورونا، رغم أنها قالت إنه لا يوجد مجال للتفكير في الإلغاء.

وأضافت كويكي في مؤتمر صحافي أنها تأمل في مزيد من التواصل مع مسؤولي الأولمبياد لحل المشكلات المتعلقة بالقرية الأولمبية والمقيمين المحتملين خلال دورة الألعاب.

وفي وقت سابق اليوم أعلنت ناهومي كاواسومي لاعبة منتخب اليابان الأول لكرة القدم النسائية أنها انسحبت من المشاركة في مسيرة الشعلة الأولمبية لدورة ألعاب طوكيو الصيفية 2020 خوفاً من التعرض للعدوى بفيروس كورونا أو نقل العدوى لأشخاص آخرين عند سفرها من الولايات المتحدة.

وبهذا تنضم كاواسومي للكثير من المرتبطين بعالم الرياضة في التعبير عن القلق والمخاوف من المشاركة في الألعاب الأولمبية أو في أحداث مرتبطة بها بسبب الوباء.

واكتسبت دعوات التأجيل زخماً في اليومين الماضيين، وانتقلت من الرياضيين بصفة فردية إلى اتحادات من دول عدة، بذريعة تفشي وباء «كوفيد – 19» الذي أودى بأكثر من 13 ألف شخص، وفرض قيوداً واسعة على حركة التنقل والسفر حول العالم تؤثر على استعدادات الرياضيين.

وأتت هذه الدعوات في ظل شلل شبه كامل فرضه الفيروس على عالم الرياضة، وتأجيل مواعيد مهمة مقررة في الصيف أبرزها نهائيات كأس أوروبا وبطولة كوبا أميركا الأميركية الجنوبية لكرة القدم.

وفي سياق متصل، أعلنت كندا رسمياً أنها لن ترسل رياضييها للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقررة في طوكيو بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأصدرت اللجنة الأولمبية الكندية بياناً أكدت فيه «أن اللجنتين الأولمبية والبارالمبية وبمساندة من قبل رياضييها، منظماتها الرياضية وحكومة كندا، اتخذت القرار الصعب بعدم إرسال فرقها للمشاركة في الألعاب الأولمبية والألعاب البارالمبية في صيف عام 2020».





اقرأ المزيد