أكتوبر 26, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

دمى ملعونة وهيكل محنط لحورية بحر هجينة..تحدي المتاحف عبر “تويتر” يكشف عن أغرب مقتنياتها


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — وسط إغلاق المعالم السياحية والثقافية في جميع أنحاء العالم بسبب جائحة فيروس كورونا، انتقلت المتاحف في المملكة المتحدة وخارجها إلى منصة التواصل الاجتماعي، “تويتر”، لعرض مقتنياتها الأكثر رعباً وغرابة بين مجموعاتها.

وبتاريخ 17 أبريل/ نيسان، أطلق متحف يوركشاير في إنجلترا التحدي من خلال مشاركة قطعة أشبه بعُشٍ من شعر الإنسان، والذي توّج رأس امرأة رومانية في يومٍ من الأيام.

وانضم متحف “Deutsches Historisches” في برلين إلى تحدي #CURATORBATTLE، أي “معركة أمين المتحف”، من خلال مشاركة قطعة شائعة للغاية، وهي قناع بمنقار يقي الأطباء من الإصابة بالطاعون.

بينما شارك متحف “PEI” في كندا بقوة من خلال مشاركة قطع الدمى الملعونة.

وتبرز مشاركة متحف قلعة “نورويتش” رؤوس أطفال مثبتة على وسادة دبابيس صغيرة.

وكانت هناك مشاركة قوية أيضاً لهيكل محنط لحورية بحر فيجي، والذي يدمج هجين الأسماك مع القرود، من قبل مجلة “Natural Science NMS”.

وفي ظل المعركة الوحشية بين المتاحف، كانت هناك مشاركة لطيفة من متحف “MONA” الأسترالي للوحة تحنيط في العصر الفيكتوري تجسد حفلة الشاي مع القطط.

ويدير متحف يوركشاير تحدي “معارك أمناء المتاحف” بشكل أسبوعي، مع تحديد مواجهة “ملحمية” أخرى ليوم الجمعة.

ويقول مدير الإتصالات في المتحف، لي كلارك، لـCNN إن حسابه على “تويتر” قد اكتسب ألفين و600 متابع جديد في الأيام القليلة الماضية.

إذاً، من الفائز في هذه المعركة الرائعة؟ قد تتمثل الإجابة بالجمهور، الذي لا يزال بإمكانه الاطلاع على صور مخلوقات الفئران ذات الأسنان المتعرجة والدمى الخشبية المخيفة، في حين اضطرت المتاحف في جميع أنحاء العالم إلى إغلاق أبوابها.



اقرأ المزيد