ديسمبر 3, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

جوميز يوضح سر التفاهم والإنسجام مع فان دايك هذا الموسم


شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

جوميز يوضح سر التفاهم والإنسجام مع فان دايك هذا الموسم

أصبح الثنائي الدفاعي أصدقاء مقربين منذ انضمام فان دايك إلى ليفربول من ساوثامبتون في يناير 2018، وأسس شراكة رائعة في قلب الدفاع لمعظم الموسم الحالي.

يرى جوميز، الأصغر في العمر عن زميله بفارق ست سنوات، أن زميله- أفضل لاعب في الموسم وفي الموسم الماضي- نموذج يحتذى به.

يعتقد جوميز أن الاحترام المتبادل الذي يشتركان فيه شخصيًا ومهنيًا أمر أساسي لأدائها بشكل جيد سويًا.

وقال لشبكة سكاي سبورتس خلال مقابلة عبر الفيديو «مكانة فيرجيل عندما جاء إلى النادي كانت كبيرة بالفعل. كنت لاعب قلب دفاع صغير في السن، لم أشارك في الكثير من المباريات كما كنت أتمنى. ولكن بمجرد دخوله الفريق كان مرحبًا وشكلنا رابطًا سويًا على الفور. مجرد حقيقة أنه شخص متواضع جدًا خارج الملعب، كنا نتقدم بشكل جيد حقًا. خارج الملعب لدينا علاقة رائعة. نتحدث وأحيانًا نتحدث عبر تطبيق فيس تايم ونتحدث بشكل عرضي عن الأشياء العامة في الحياة. هذا يساعد على أرض الملعب، عندما يكون لديك تفاهم وهو رفيقك في نهاية اليوم. في بعض الأحيان يستمع لي! لكنه أن يكون لديك شخص مثله بجانبك، يمنحك هذا مساعدة هائلة ويعزز الثقة. عندما تكون هناك مواجهة ضد واحد تعرف أنه سيتفوق؛ في كل عرضية، لا يخسر الكرات الرأسية على الإطلاق. مجرد وجوده معي، حضوره. وهذا ليس أمر يتعلق بي فقط- الفريق وحتى الملعب، عندما يغيب فيرجيل يكون هناك القليل من القلق. إنه مصدر قوة وسيطرة حقيقية ويسعدني اللعب جنبا إلى جنب».

وصل جوميز إلى المشاركة في 100 مع ليفربول قبل تعليق نشاط كرة القدم بسبب انتشار فيروس كورونا.

تعافى اللاعب صاحب القميص رقم 12 من إصابة طويلة الأمد، أصيب بها خلال الأسبوع الأول ليورجن كلوب كمدير فني، ليتمكن بعدها من الفوز بألقاب مثل دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية في عمر الـ 22.

لكنه لا يريد التوقف عند هذا الحد.

وقال: «لقد كان لدي الكثير من فترات الصعود والهبوط في مسيرتي، وتعلمت خلال الإصابة الامتنان للفترات التي أتمكن فيها من اللعب وكوني. تعلمت الكثير عن جسدي، بالتأكيد تعلمت الكثير من فترات الإصابة تلك. أنا في نادي كبير وفوق ذلك مدير فني رائع ساعدني على التعلم باستمرار. من الواضح أن حلمي هو أن أكون الأفضل. فيرجيل له تأثير لا يصدق على وهو شخص يمكنني أن أتطلع إليه، ولا يوجد لديه العديد من العيوب على الإطلاق. بالنسبة لي، يتعلق الأمر فقط بتعلم وتطوير الأشياء التي أشعر أنني أستطيع تحسينها. هدفي هو أن أكون في الملعب وأن أحاول أن أكون بأفضل ما أستطيع، أينما يأخذني طريقي؛ آمل أن أظل في ليفربول لفترة طويلة ونأمل أن نحقق أشياء جيدة».

بينما يعاني العالم من تفشي فيروس كورونا، يتبع لاعبو الريدز برامج تدريب فردية من المنزل.

ولدى جوميز الكثير من الأشياء الأخرى لإبقائه منشغلًا عندما لا يحافظ على مستويات لياقته.

وأوضح لاعب منتخب إنجلترا الدولي: «لدي طفل صغير، يبلغ من العمر 10 شهور الآن، لذا فهو يشغلنا كثيرًا. أنا، هي والصغير، لذا فالأمور هادئة تمامًا ولكننا نستمتع بها. من الواضح مثل أي شخص آخر، إنه أمر لا يصدق بعض الشيء. لقد وضعت بالتأكيد الأشياء في منظورها الصحيح. من الواضح أن عدم التدريب والحصول على هذا الجدول الزمني أمر صعب ولكن مجرد البقاء في المنزل مع العائلة- بصحة وأمان- هو الشيء الأهم في هذه الفترة. هناك أشياء أكبر تحدث في العالم من كرة القدم في الوقت الراهن».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    5,042

  • تعافي

    1,304

  • وفيات

    359





اقرأ المزيد