سبتمبر 27, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

تأجيل الأوليمبياد يمنح قُبلة الحياة لموقوفي المنشطات


شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

ربما يستفيد بعض الرياضيين الذين انتهكوا قواعد تعاطى المنشطات من قرار تأجيل أوليمبياد طوكيو، التى ستقام العام المقبل، والمشاركة فى البطولة بشكل غير متوقع، حال تأهلهم.

وتنتهى عقوبة عدد من الرياضيين، الذين لم يكن فى إمكانهم المشاركة فى الأوليمبياد هذا العام، فى الوقت المحدد للنسخة التى تمت إعادة جدولتها لتقام خلال الفترة من 23 يوليو وحتى 8 أغسطس 2021.

وقال كليمنز بروكوب، الرئيس السابق للاتحاد الألمانى لألعاب القوى: «هذا يؤدى إلى تشويه المسابقة».

ويفضل فريتز سويرجيل، ناشط ألمانى فى مكافحة المنشطات، تجميد العقوبات فى ظل عدم إمكانية إقامة أى بطولات مثل الوضع الحالى، وقال: «يجب أن تتعلق العقوبات الحالية بالمسابقات وأوقات التدريب لأن الزمن توقف».

وأحبطت المحكمة الدولية للتحكيم الرياضى (كاس) جهودا مشابهة من قبل اللجنة الأوليمبية الدولية.

وفيما يسمى بـ«قاعدة أوساكا»، أرادت اللجنة الأوليمبية الدولية منع الرياضيين الذين أمضوا عقوبة ستة أشهر أو أكثر من المشاركة فى الأوليمبياد أيضا، ولكن هذا القرار تحداه بنجاح الاتحاد الأمريكى لألعاب القوى نيابة عن عداء الـ400 متر لاشوان ميريت.

وذكرت «كاس» أن القاعدة يمكن أن يتم تقديمها إذا كانت جزءا من ميثاق مكافحة المنشطات العالمى (وليس من ميثاق اللجنة الأوليمبية الدولية)، ولكن الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) قامت بدلا من ذلك بتمديد العقوبات من عامين لأربعة أعوم بسبب الدورة الأوليمبية.

وخلال أسئلة وأجوبة عن تأجيل أوليمبياد طوكيو، ذكرت اللجنة الأوليمبية الدولية: «وادا، الجهة العالمية الحاكمة لمكافحة المنشطات، أوضحت أنه تحت القواعد الحالية، فإن العقوبات بسبب تعاطى المنشطات مرتبة زمنيا وليس على بطولات محددة».

وأضافت: «حاولت اللجنة الأوليمبية الدولية فى عدة مناسبات تطبيق قواعد من شأنها أن تبعد الرياضيين المتهمين بتعاطى المنشطات من المشاركة فى الأوليمبياد التالية. ولم يتم السماح لهذا من قبل المحكمة الدولية للتحكيم الرياضى».

ومن بين المستفيدين عداءة المنافسات المتوسطة التركية جامزى بولوت، التى تنتهى عقوبتها يوم 20 مايو المقبل، وهو الوقت الذى لن يمكنها من التأهل للأوليمبياد إذا كانت أقيمت هذا العام- ولكنه يعطيها وقتا كافيا للصعود، العام المقبل.

وتم تصعيد بولوت لتحصد الميدالية الذهبية فى أوليمبياد 2012 بسباق 1500 متر، عندما جردت مواطنتها أسلى كاكير ألبتكين من الميدالية بسبب تعاطى المنشطات، ولكن تم تجريدها منها بعدها بفترة عندما وقعت عليها العقوبة.

نفس الأمر قد يطبق فى العديد من الرياضات الأخرى مثل السباحة، حيث تنتهى عقوبتا الجنوب إفريقى المخضرم رولاند شومان، الفائز بالميدالية الذهبية فى سباق التتابع، والأمريكى كونور دوير، الفائز بذهبيتين فى سباق التتابع.

وكان دوير اعتزل، العام الماضى، بعد توقيع عقوبة عليه لمدة 20 شهرا ولكن ربما يفكر فى التراجع عن الاعتزال.

  • الوضع في مصر


  • اصابات

    4,092

  • تعافي

    1,075

  • وفيات

    294





اقرأ المزيد