أبريل 8, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

الضربات تتوالى على مانشستر سيتي بسبب قرار «يويفا»


شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

كشفت صحيفة «ديلى ميل» الإنجليزية، أن الاتحاد الأوروبى لكرة القدم (يويفا) سيعمل على تسهيل عملية تقديم البيانات المالية للأندية المشاركة في البطولات الأوروبية، حيث قام بتمديد المدة إلى نهاية إبريل المقبل بسبب أزمة فيروس (Covid 19) المعروف عالميًا باسم «كورونا».

وقالت الصحيفة، إن يويفا مدد الموعد النهائى لتقديم الأندية بياناتها المالية لمدة شهر، حيث كان المعتاد أن يتم تقديم تلك البيانات بحلول 31 مارس الجارى، ونظرًا للظروف القهرية المنصوص عليها في لوائح يويفا فسيتم تسهيل الإجراءات على الأندية.

وتنص قواعد يويفا على: «أى حدث أو ظروف استثنائية خارجة عن سيطرة النادى والتى تعتبر حالة قوة قاهرة، يتم أخذها في الاعتبار كجزء من تقييم الأندية على أساس كل حالة على حدة».

«تسمح قواعد اللعب النظيف المالية للأندية بخسارة 27 مليون جنيه إسترلينى فقط على مدار ثلاثة مواسم، وبعد ذلك فقط إذا تم تأمينها من قبل المالك. ولكن بسبب تعليق كرة القدم في جميع أنحاء أوروبا، قد يفتقر العديد من الأندية الآن إلى أموال التليفزيون أو مكافآت الرعاية، مما يجعل من المستحيل الامتثال لها.

وأضافت الصحيفة أن مانشستر سيتى لن يستفيد من تلك التسهيلات نظرًا لأن العقوبة الموقعة عليه من قبل تتعلق بالفترة 2012-2016.

وكان يويفا قد قرر حظر سيتى من المشاركة في البطولات الأوروبية لمدة موسمين مقبلين إلى جانب تغريمه 30 مليون يورو بسبب خرق قواعد اللعب المالى النظيف.

جدير بالذكر أن مانشستر سيتى قدم استئنافا إلى المحكمة الرياضية (كاس) ضد عقوبة يويفا، وكان يأمل مسؤولوه أن يتم البت في القضية قبل الصيف المقبل، إلا أن أزمة الفيروس حالت دون تحديد موعد لمناقشة القضية.

على جانب آخر، ذكرت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، أن نادى برشلونة الإسبانى، يرغب في ضم المدافع الفرنسى إيمريك لابورت لاعب مانشستر سيتى الإنجليزى خلال الانتقالات الصيفية المقبلة.

وقالت الصحيفة، إن برشلونة يبحث عن ضم قلب دفاع خلال الصيف المقبل، بسبب رغبته في زيادة عدد المدافعين بصفوف الفريق.

وقالت الصحيفة الإسبانية، إن النادى الكتالونى سيجدد اهتمامه بالمدافع الفرنسى مرة أخرى، بعد أن كان يرغب في ضمه خلال فترة تواجده بإسبانيا مع فريق أتليتك بلباو. وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن لابورت قد يفكر جديًا في الرحيل عن مانشستر سيتى بسبب العقوبة الموقعة على النادى بعدم مشاركته بدورى أبطال أوروبا لمدة عامين بسبب قواعد اللعب المالى النظيف.

يذكر أن لابورت لم يشارك كثيرًا خلال هذا الموسم مع الفريق الإنجليزى بسبب الإصابات التي لاحقته طوال الموسم.





اقرأ المزيد