أكتوبر 1, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

الرومي: بلعمري أخطأ… وعليه رد الجميل للشباب


الرومي: بلعمري أخطأ… وعليه رد الجميل للشباب

قال إن فؤاد أنور هو «أسطورة» الكرة السعودية… والعويران «الأشهر»

الخميس – 29 شعبان 1441 هـ – 23 أبريل 2020 مـ رقم العدد [
15122]

عبد الرحمن الرومي (الشرق الأوسط)

الرياض: تركي الذيابي

أكد عبد الرحمن الرومي مدافع الشباب والمنتخب السعودي «المعتزل»، أن فريقه لم يقدم المأمول هذا الموسم وبات بحاجة إلى تكاتف جميع رجاله كي يعود إلى منصات التتويج، وحث جماهير النادي على استمرار دعمها لجميع الأسماء التي تقود النادي بغض النظر عن اختلاف سياساتها الإدارية. وقال الرومي في حوار لـ«الشرق الأوسط» إن المحترف الجزائري جمال بلعمري يتحمل كامل المشكلة التي حدثت له مع ناديه، مشيراً إلى أن على اللاعب عدم إغفال الدور الكبير الذي لعبه الشباب كي يعيده إلى ساحة النجومية وإلى صفوف المنتخب الجزائري، كما أكد الرومي أن اللاعب المعتزل فؤاد أنور هو أسطورة الكرة السعودية وأن زميله السابق سعيد العويران يعد النجم السعودي الأشهر بفضل هدفه التاريخي في مونديال 1994. وأجاب الرومي عن الكثير من التساؤلات من خلال الحوار التالي:
> بداية ما رأيك بمستوى فريق الشباب هذا الموسم؟
– مع الأسف اعتبره موسماً غير جيد، هناك اجتهادات من الإدارة تُشكر عليها، ولكن بصفة عامة طموح رجالات وعشاق الشباب كان أكبر، وبإذن الله يتم تلافي السلبيات في بقية الموسم أو المواسم المقبلة.
> هل تتوقع عودة الشباب لمنصات الذهب خلال الموسم المقبل؟
– بإذن الله أتوقع عودة الشباب في المواسم المقبلة لمنصات الذهب، فالفريق تعود على تحقيق البطولات، وأنا أعرف أن خالد البلطان رجل طموح ولا يقتنع سوى بالذهب، وبمشيئة الله متفائلون بالخير، وأتمنى من الجماهير دعم الكيان بغض النظر عن من هو الرئيس.
> ما الذي يحتاجه الشباب للعودة لتحقيق البطولات؟
– أعتقد أن الشباب يحتاج إلى تكاتف الجميع والثقة برجالات الشباب الذي يعملون على عودة النادي حالياً، والأهم من هذا كله المؤازرة الجماهيرية، فنحن نشاهد قوة الجماهيرية الشبابية في منصات التواصل الاجتماعي، وعليهم الحضور ودعم ناديهم.
> ما تقييمك للاعبين الأجانب بنادي الشباب في الموسم الحالي؟
– أعتقد أنهم كانوا دون المستوى مع الأسف، وأنا مع استمرار ثلاثة لاعبين فقط وهم جمال بلعمري وفاروق بن مصطفى بالإضافة إلى المحور السنغالي أندياي وهو متوسط المستوى، أما عن البقية فهم بمستوى عادي جداً.
> ما رأيك بما حدث ما بين جمال بلعمري وإدارة ناديه؟
– أنا أعلم جيداً تفاصيل ما حدث، وجمال بلعمري يتحمل الخطأ بسبب مشاكله المتكررة، فكيف لهُ أن يلعب للمنتخب الجزائري وهو مصاب في فترة حاجة الشباب له، أتمنى منه أن ينضبط خلال الفترة المقبلة، ورسالتي لجمال هي أن يعود لمستواه المعروف، وهو يعلم جيداً محبة الجماهير الشبابية له، وعليه ألا ينسى أن الشباب هو من أظهره حتى عاد للمشاركة مع منتخب بلاده بطل أفريقيا.
> هل أنت مع استمرار الأجانب السبعة في الدوري؟
– نعم مع استمرارهم.
> هل تؤيد استمرار الدوري بعد تلاشي فيروس كورونا؟
– في البداية نتمنى زوال هذه الغمة عن بلادنا وبلدان العالم أجمع، أعتقد أن القرار الصادر سيكون موحداً لكافة الدوريات، وأنا مع استكمال الدوري.
> بطولة حققتها وما تزال في ذاكرتك؟
– حقّقت ولله الحمد العديد من البطولات، ولكن على مستوى النادي ما زلت أتذكر أول بطولة دوري حققتها عام 1991م أمام فريق النصر، وكانت بداية حفاظنا على الدوري لثلاثة مواسم متتالية، بالإضافة إلى تحقيقنا لبطولة العرب عندما واجهنا فريق العربي القطري في النهائي، أما على صعيد المشاركات الدولية فقد ساهمت بتأهل المنتخب السعودي لكأس العالم عام 1994م كأول مشاركة عالمية، ولكن للأسف قبل بداية كأس العالم تعرضت لإصابة في ظهري عبارة عن انزلاق غضروفي مما ساهم بعدم مشاركتي في البطولة قبل شهر من انطلاقتها.
> من هو أفضل مدرب أشرف عليك؟
– المدرب البرازيلي فيلب لويس سكولاري الذي حقق مع منتخب بلاده كأس العالم عام 2002م، هو أول مدرب أشرف علي وهو أول مدرب تنبأ لي وهو أول من قام بإشراكي كلاعب أساسي وأنا لم أيتجاوز 17 عاماً.
> لماذا فضلت الاستمرار بنادي الشباب حتى اعتزالك؟
– أنا من أسرة شبابية وشبابي منذ الصغر، وأؤكد لك أنه في عام 1989م وصلني عرض من نادي الاتحاد بقيمة مليوني ريال ومنزل بالإضافة إلى تكفلهم بدراستي الجامعية، ولكني رفضت هذا العرض الكبير حينها وفضلت الاستمرار بنادي الشباب كوني شبابياً، ولو عاد بي الزمن لن أغادر الشباب، فأنا أعشق نادي الشباب وجماهيره منذ الطفولة.
> كيف ترى الفترة الذهبية لنادي الشباب في التسعينات؟
– عندما تشاهد كثرة البطولات في تلك الحقبة من خلال تحقيق ثلاث بطولات دوري متتالية في عز توهّج أندية الهلال والنصر والاتحاد والأهلي والاتفاق، عندها حضرت مقولة «سحق الجميع»، وأعتقد أنها فترة ذهبية جداً، بالإضافة إلى أننا حققنا البطولة العربية عام 1992م، فهي بطولة قوية جداً تجمع أندية عريقة كالترجي التونسي والعربي القطري، إضافة إلى تحقيقنا بطولة النخبة العربية فهي من أقوى البطولات التي شاركنا فيها كونها جمعت أندية الهلال والاتحاد والشباب والأهلي المصري كأفضل وأقوى الفرق العربية، ورغم ذلك حققنا البطولة، ولا أنسى بطولات الخليج وولي العهد وغيرها من البطولات في تلك الحُقبة.
> من هو أفضل مدافع في سعودي حالياً؟
– سابقاً كان هناك العديد من الأسماء البارزة منهم إبراهيم تحسين وصالح النعيمة ومحمد الخليوي ورمزي العصيمي وصالح الداود، أما في الوقت الحالي للأسف لا يوجد مدافعون بارزون، ولم أجد مدافعاً يملأ العين بمستواه، وإمكانياتهم عادية جداً.
> من هو أسطورة الكرة السعودية؟
– الكرة السعودية مليئة بالنجوم من خلال تحقيقهم للإنجازات سابقاً، ولكن بالنسبة لي شخصياً ومن دون مجاملة، فأعتقد أن فؤاد أنور هو أسطورة الكرة السعودية مع الاحترام لبقية اللاعبين، أما بالنسبة لسعيد العويران فهو أشهر لاعب سعودي من خلال هدفه في منتخب بلجيكا، أما عن أفضل مهاجم على مستوى تاريخ الكرة السعودية فهو فهد المهلل مع الاحترام لبقية الأسماء.
> هناك من يُردد بأن الشباب لا يملك شعبية كبيرة، ما تعليقك؟
– من وجهة نظري أن جمهور الشباب هو الخامس جماهيرياً، ولا ينافسه أحد من الأندية الأخرى سوى أندية الهلال والنصر والاتحاد والأهلي، فالشباب نادٍ جماهيري، والأندية الأخرى جماهيريتها في مناطقها فقط، أما الشباب فيملك قاعدة جماهيرية كبيرة على مستوى مناطق المملكة كافة، بدليل أن مدرجات المدينة المنورة والمنطقة الغربية وكذلك الشرقية والشمالية دائماً مكتظة بجماهير الليث عندما يلعب على أراضيها.
> هل تستشير إدارة الشباب نجومها المعتزلين في بعض القرارات؟
– مع الأسف لا يوجد استشارات من قِبل إدارة نادي الشباب، وطالبت سابقاً جميع إدارات الأندية على وجه العموم باستشارة اللاعبين السابقين كونهم يملكون الخبرة الكافية من خلال تجاربهم السابقة، وبالنسبة لي ذكرت سابقاً أنه من المهم الاستشارة ولو بالاتصال من خلال الجوال، ولا نريد أي مقابل، والرأي الأول والأخير يعود لإدارة النادي.
> بعد الاعتزال، لماذا لم نشاهد الرومي من خلال العمل الإداري أو الفني بنادي الشباب؟
– لا أجد نفسي في المجال الفني أو الإداري، فقد اتجهت للتحليل الرياضي كوني حاصلاً على درجة البكالوريوس في تخصص الإعلام، بالإضافة إلى خبرتي الرياضية في الملاعب، وأعتقد أنه المجال المناسب لي.
> هل ترى أن صراحتك تزعج البعض؟
– الإنسان الصريح هو من يفرض على الجميع تقبله، من يتحدث بغير منطق أو يجامل هذا هو من تخشاه، والصراحة مهمة لأي شخص سواءً مع نفسه أو مع الآخرين.
> ما سبب غيابك عن الظهور الإعلامي؟
– السبب الرئيسي هو وفاة والدتي رحمة الله عليها، حيث إنها كانت مريضة منذ فترة طويلة مما جعلنا ملازمين لها، ولنا عودة قريباً بإذن الله.
> كيف ترى الفئات السنية بنادي الشباب؟
– كنعان الكنعاني يعمل بشكل ممتاز وسيضع لهُ بصمة إلى جانب من يعمل معه، وبإذن الله سترون مخرجاتها قريباً، والمهم في الفئات السنية ليس تحقيق البطولات فقط، بل الأهم من هو كله هو المخرجات الجيدة من اللاعبين.
> ما سر العلاقة القوية بين عبد الرحمن الرومي وجماهير نادي الشباب؟
– منذ أن كنت لاعباً لم أفكر في حياتي أن أنتقل من نادي الشباب، وأنا من عائلة شبابية، وهذا هو سر محبة الجماهير وهي محبة متبادلة.
> هل ترى أن الإعلام ساهم في حجب نجوميتكم؟
– بالتأكيد، الإعلام ساهم في حجب نجومية معظم لاعبي الشباب ومنهم فؤاد وسعيد العويران وفهد المهلل، إضافة إلى رمزي العصيمي فهو من أفضل المدافعين ولم ينضم للمنتخب، وسابقاً الصحف كانت تتحكم بإبراز نجومية اللاعبين، على العكس في الوقت الحالي في ظل انتشار منصات التواصل الاجتماعي.
> ما رسالتك للاعب السعودي؟
– رسالتي للاعب السعودي هي أن الدولة ولله الحمد تضخ الملايين في المجال الرياضي، وأتمنى منهم استثمار هذه الأموال بشكل جيد، فعمر اللاعب في الملاعب قصير، وأطالبهم بلعب كرة القدم بإخلاص وتفاني.
> ما رسالتك للجماهير الشبابية؟
– أتمنى الوقوف مع الإدارة واللاعبين لأنهم بحاجة لهم حالياً، فالفريق عندما يكون قوياً لن يكون بحاجة للجماهير، فالشباب في الوقت الحالي ليس في وضع جيد، ومن المهم وقوف الجماهير من خلال حضور المباريات ودعم الإدارة واللاعبين.


السعودية


الدوري السعودي





اقرأ المزيد