سبتمبر 20, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

الحكومة الألمانية تسمح باستئناف «البوندسليغا» منتصف مايو


المباريات ستقام من دون جمهور مع اتباع إجراءات الوقاية من «كورونا»

أعلنت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم (الأربعاء)، أن الحكومة الألمانية لرابطة الدوري المحلي لكرة القدم أجازت استئناف المباريات من دون جمهور بدءاً من منتصف مايو الحالي، بعد توقفها منذ نحو شهرين بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقالت ميركل، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية: «يمكن استئناف (البوندسليغا) في النصف الثاني من مايو (أيار) مع احترام القواعد الصحية التي تم التوافق عليها»، وذلك في أعقاب اجتماع مع مسؤولي المقاطعات المحلية الـ16.

وعاودت الأندية الـ18 في دوري الدرجة الأولى تدريباتها في الأسابيع الثلاثة الأخيرة لكن بمجموعات صغيرة مع اعتماد التباعد الاجتماعي حتى على أرضية الملعب.

وبذلك، ستصبح ألمانيا الأولى بين البطولات الأوروبية الخمس الكبرى، تستأنف منافسات اللعبة المتوقفة منذ منتصف مارس (آذار) الماضي بسبب «كوفيد – 19».

وضمن البطولات الكبرى، كانت فرنسا أول دولة تعلن إسدال الستار على بطولتها المحلية وتتويج باريس سان جرمان بطلا لموسم 2019-2020، في حين تأمل إسبانيا وإيطاليا وإنجلترا في استئناف النشاط لكن ليس قبل يونيو (حزيران).

وكان بايرن ميونيخ بطل المواسم السبعة الماضية، يتصدر ترتيب «البوندسليغا» عند توقف المنافسات قبل المرحلة السادسة والعشرين (من أصل 34)، متقدما بفارق أربع نقاط عن منافسه المباشر بوروسيا دورتموند.

وأعلنت رابطة الدوري الشهر الماضي استعدادها لاستئناف المباريات بدءا من التاسع من مايو. وحظيت الرابطة أمس (الثلاثاء) بدعم وزير الصحة ينز سباهن الذي أيد مخططها لاستئناف الموسم، معتبرا في تصريح لإذاعة «دويتشلاندفونك» أن «البرنامج الأساسي (لرابطة الدوري) منطقي ويمكن أن يكون بمثابة نموذج للرياضات المحترفة الأخرى. لكن علينا أن نرى كيف ستسير الأمور».

وستفرض على اللاعبين إجراءات للوقاية، تشمل منع المصافحة والصور الجماعية لكل فريق. كما سيتم ترك أماكن فارغة بين اللاعبين على مقاعد البدلاء. كما تطال الإجراءات التمارين والتنقل وشروط الإقامة. وتشمل الإجراءات اختبارات دورية في جميع الأندية الـ36 للدرجتين الأولى والثانية.

وتوقفت كرة القدم المحلية، مثلها مثل غالبية النشاطات الرياضية حول العالم، منذ منتصف مارس (آذار) الماضي، مع تفشي وباء «كوفيد-19» الذي تخطى عدد وفياته 257 ألف شخص حتى صباح الأربعاء. لكن ألمانيا بقيت من الدول الكبرى الأقل تأثرا بالوباء على صعيد الوفيات، لاسيما بالمقارنة مع دول البطولات الوطنية الكبرى الأخرى في القارة العجوز.





اقرأ المزيد