أبريل 2, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

«الجبلاية» تستعد لتمديد فترة تجميد الدورى


شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

فى تطور سريع للأحداث وتماشيا مع القرارات الاحترازية والوقائية التى تتخذها الدولة تستعد اللجنة الخماسية التى تدير اتحاد الكرة خلال الساعات القليلة المقبلة لإصدار قرار رسمى بشأن تمديد فترة تجميد نشاط وبطولة الدورى الممتاز لمدة أسبوعين آخرين وعدم عودة الدورى فى الثامن والعشرين من مارس الجارى موعد انتهاء فترة التجميد الأولى لتفادى انتشار فيروس كورونا وحفاظا على سلامة اللاعبين والأجهزة الفنية والعاملين.

وعلمت «المصرى اليوم» أن عمرو الجناينى رئيس اللجنة الخماسية كثف من اتصالاته خلال الأيام الثلاثة الماضية مع كافة المسؤولين فى الدولة سواء على المستوى السياسى أو الرياضى من أجل الاستقرار على قرار نهائى بشأن مصير بطولة الدورى الممتاز، كما ناقش رئيس اللجنة الوضع الراهن للبطولة المحلية مع الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة ودرس الثنائى كافة الأمور التى تتعلق بالدورى فى حالة إلغائه خصوصا فى ظل تصعيد العام من الدولة المصرية لتحجيم انتشار الفيروس بعدد من القرارات الاحترازية والوقائية وفى قدمتها إلغاء العام الدراسى لأكثر من 8 مراحلة تعليمية وغلق الكافيهات والمراكز التجارية والمقاهى من السابعة مساء وحتى السادسة صباح لمحاصرة الفيروس وعدم انتشاره.

فيما طالبت اللجنة الخماسية تقريرا مفصلا من اللجنة الطبية داخل الجبلاية برئاسة محمد سلطان حول تداعيات الموقف وكيفية مواجهة انتشار الفيروس فى الملاعب والأندية حالة عودة المسابقة وتمسك مجلس إدارة الاتحاد بتسلم تقرير اللجنة الطبية وفقا للاشتراطات التى حددتها وزارة الصحة قبل اتخاذ أى قرار جديد بشان الدورى، واعلن اتحاد الكرة أنه يضع سلامة وأمن وأمان اللاعبين وكل منتسبى المنظومة الرياضية فوق أى اعتبار وحتى وإن تم إلغاء البطولات.

وأكد عضو بارز باللجنة الخماسية للجبلاية – رفض ذكر اسمه- أن بطولة الدورى الممتاز قد يتم إلغاؤها فى أى وقت وأن هناك قرارا خلال الأسبوع الجارى بتمديد التجميد لحين البت فى إلغاء البطولة من عدمه وفقا لتداعيات الموقف بخصوص الفيروس على أرض الواقع، وقال عضو اللجنة: هناك أكثر من سيناريو للتعامل مع بطولة الدورى الأول هو استمرار التجميد كل فترة لمدة قصيرة أسبوعين مثل القرار الأول والسيناريو الثانى تجميد البطولة شهرا ثم عودته فى ظل توقع البعض الحد من انتشار كورونا والسيطرة عليه فى مصر والسيناريو الأسوأ والأخير هو إلغاء البطولة والموسم الحالى.

وكشف المصدر، عن أنه فى حالة إلغاء الدورى فسيتم اعتبار الدورى كأن لم يكن وسيتم إلغاء جميع النتائج وعدم تحديد بطل للبطولة فى نسختها الراهنة خصوصا فى ظل عدم اكتمال البطولة ووجود أكثر من 16 مباراة متبقية فى الدور الثانى وبالتالى من الصعب جدا تحديد بطل للدورى.

وتابع عضو اللجنة الخماسية: استطلعنا آراء بعض الأندية بشكل ودى حول مصير الدورى وهناك شبه إجماع من الأندية على الإلغاء دون تحديد بطل أو هبوط أى فريق على أن يتم تدارك الأمر فى الموسم الجديد بآلية تضمن تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الأندية خصوصا فى أندية القسم الثانى القريبة من الصعود لدورى الأضواء والشهرة.

يأتى هذا فيما تلقى فيه مسؤولو الأهلى والزمالك تأكيدات من بعض أعضاء اللجنة الخماسية تفيد بغموض موقف الدورى وتأكد استمرار إيقافه وتمديد تجميده وبالتالى قرر الجهاز الفنى للزمالك منح الفريق راحة جديدة لمدة أسبوع آخر.





اقرأ المزيد