أغسطس 11, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

إجراءات جديدة للمصريين والوافدين العاملين بمجال الزراعة داخل الاردن

إجراءات جديدة للمصريين والوافدين العاملين بمجال الزراعة داخل الاردن

إجراءات جديدة للمصريين والوافدين العاملين بمجال الزراعة داخل الاردن

صرحت وزارة القوى التي تعمل، إن وزارة المجهود الأردنية عرضت قرارا تكفل تأدية مجموعة من الأعمال بداية من 27 شباط القائم، تمُر بالإجازة للعمال المواطنين المصريين والوافدين -غير الأردنيين- العاملين بقطاع الزراعة، الانتقال إلى أي ذو عمل أحدث ضِمن القطاع الزراعي، بشرط حصول العامل على براءة ذمة من ذو الجهد الماضي.

ولفتت الوزارة، في خطبة لها اليوم، إلى استمرار إقفال المهن بقطاعات المخابز والمنشآت ذات النشاط الاستثماري كغيار الزيت وغسيل العربات وتقسيم الغاز المنزلي ومستودعاتها المرخصة، والزراعي، بعدم السماح بالذهاب للخارج منها إلى قطاع اقتصادي أجدد، بما في ذاك بيان الشغل الحر بكلا نوعيه.

وأشارت بأنه تم اتخاذ قرار تمديد المجهود بالقرار المرتبط بتقليل ثمن ضرائب تصاريح المجهود للعمالة المصرية والوافدة بحجم مائتين دينار، لحالتي التحديث وتحويل موضع الشغل “في نطاق القطاعين الزراعي والمخابز” حتى 31 آذار الآتي.

وأفادت أن وزير القوى التي تعمل محمد سعفان، إستلم تقريرا بهذا عبر مكتب التمثيل العمالي الموالي للوزارة في القنصلية المصرية بالعاصمة الأردنية عمان، ولفت المستشار العمالي طلعت السيد، على أن المرسوم سمح حتى 27 شباط الحاضر، بتحديث تصاريح الجهد عند نفس ذو الجهد أو انتقال العامل غير الأردني إلى ذو عمل أحدث أو استعمال العمال غير الأردنيين في إطار المهن المسموحة بشرط تقصي النسب المقررة لتشغيل الأردنيين، والوقوف على حقيقة عدد العمال الأردنيين وبحسب الشاشة المتوفرة للوزارة عن المنشأة من قبل المنشأة التجارية العام للتكافل المجتمعي، إضافة إلى المهن المقفلة والمقيدة الآتية.

ونص المرسوم على السماح لعاملات البيوت ممن اختتمت أو ألغي بيان عملهن (غير المدون فوقها فرار عند الوزارة أو هروب عند الجهات التطلع) بالانتقال إلى أي ذو عمل ضِمن القطاع أو أي قطاع أو نشاط اقتصادي أجدد، وايضا عاملات البيوت ممن اختتم أو ألغي إشعار عملهن لوقت تزيد على سنتين غير المدون فوقها فرار عند الوزارة أو هروب عند الجهات الطموح بالانتقال إلى أي ذو عمل ضِمن القطاع أو أي قطاع أو نشاط اقتصادي أحدث دون الاحتياج إلى إبداء تخلى من ذو المجهود المنصرم.

وصرح هيثم سعد الدين الناطق الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى التي تعمل، إن دولة المملكة الأردنية الهاشمية حدد المهن المقفولة والمقيدة والمهن التي تم فتحها بأمر من وزير الجهد الأردني، إذ حدد 25 وظيفة، منها 13 شغل مقفلة ومقصورة على الأيدي العاملة الأردنية، والباقي مسجلة بشروط، إذ سمح بتحديث تصاريح المجهود عند نفس ذو الجهد للعمال غير الأردنيين بشرط تحري النسب المقررة لتشغيل الأردنيين، ولذا للمهن المقفلة والمقيدة الآتية: عمال النظافة ماعدا عمال النظافة للمدارس، أما بما يصبح على علاقة بالمستشفيات والبلديات تبقي وفق الأحكام المعمول بها، وأعمال حفظ الملف وحفظ الملف في كل العقارات، وأعمال محطات الوقود ماعدا محطات البترول في أنحاء أمانة عمان الكبرى وأربد والزرقاء، وأعمال الحلاقة -رجال- ماعدا متاجر الحلاقة في أنحاء أمانة عمان الكبرى (عمل غير أردني شخص)، وأعمال البوفيه.

ونوه سعد الدين حتّى اليوم هو أجدد توقيت لجميع العمال غير الأردنيين حاصلي الخروج من ختامية (رحيل بدون رجوع) للخروج من أراضي المملكة بأسلوب ختامي، ونصحت وزارة الشغل الأردنية من أنه سوف يتم اتخاذ الأحكام الأساسية بحق هؤلاء العمال لمغادرتهم البلاد والعودة عليهم بجميع المبالغ التي تم إعفائهم منها تشييد على مرسوم قوننة وتوفيق أوضاعهم.