سبتمبر 27, 2020

أخـبـاركـ

أحدث الأخبار والفيديوهات الرياضية والتكنولوجية والاقتصادية وأخبار الحوداث والمنوعات

أندية إنجلترا تنتظر السير على خطى ألمانيا بالعودة للتدريبات خلال أيام


آرسنال أول المبادرين بفتح ملاعبه للاعبين… والحكومة تبحث استئناف موسم كرة القدم المتوقف

تأمل الأندية الإنجليزية في السير على خطى نظيرتها الألمانية بالحصول على تصاريح للعودة إلى التدريبات على أمل استئناف موسم كرة القدم المتوقف منذ منتصف مارس (آذار) الماضي، ضمن المنافسات الرياضية المعلقة بسبب فيروس كورونا المستجد.

وعادت أندية الدوري الألماني للتدريبات الجماعية منذ عشرة أيام وحصلت «البوندسليغا» على الضوء الأخضر لاستنئاف المسابقة في التاسع من مايو (أيار) المقبل، بشرط موافقة السلطات السياسية.

وفي إنجلترا أفادت تقارير صحافية أمس، بأن السلطات الحكومية تعتزم بدءاً من الأسبوع المقبل، عقد سلسلة اجتماعات دورية من أجل «تسريع الإيقاع» بشأن عودة المنافسات الرياضية المتوقفة بسبب فيروس كورونا.

وأشارت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إلى أن حكومة بوريس جونسون «تعتزم عقد أول اجتماع ضمن سلسلة يشارك فيها مسؤولون طبيون في مختلف الرياضات البارزة هذا الأسبوع، في محاولة للعودة إلى المنافسات في أسرع وقت ممكن».

ونقلت الهيئة عن مصدر مطلع على هذه المداولات، قوله إن الهدف منها «تسريع الإيقاع» بشأن عودة النشاط الرياضي «خلال أسابيع»، في حال تحقيق تقدم في مواجهة «كوفيد-19»، مشيرة إلى أن جونسون الذي تعافى من إصابته بالفيروس ويعتزم العودة إلى مكتبه اليوم، اطلع على خطط هذه الاجتماعات.

وأدى الفيروس إلى شلل شبه كامل في مختلف المنافسات الرياضية العالمية منذ منتصف مارس (آذار). وتسبب الوباء في وفاة أكثر من 200 ألف شخص حول العالم، بينهم أكثر من 20 ألفاً في بريطانيا، حتى صباح أمس.

وأوضحت «بي بي سي» أنه ستتم خلال الاجتماعات دراسة خصائص كل رياضة من قبل الخبراء في المجال الصحي، للتوصل إلى البروتوكولات المطلوبة من أجل إعادة إطلاق منافسات كل منها في أقرب وقت ممكن، ما يعني أن بعض الرياضات قد تعود قبل غيرها.

وسيدرس المجتمعون سلسلة خطوات ممكنة مثل «إجراء الاختبارات (لكشف فيروس كورونا)، والتباعد الاجتماعي، والتزام معايير النظافة، والقيود الصارمة على الحد الأقصى للأشخاص الذين يسمح بوجودهم في المنشآت».

ولم تحدد «بي بي سي» موعداً دقيقاً للاجتماع الأول، لكنها أوضحت أن الهدف من هذه الاجتماعات «تحضيري، وتفادي أي تأخر إضافي في استئناف الموسم (في مختلف الرياضات) متى صدرت الموافقة على ذلك»، مشددة على أن عقد هذه الاجتماعات لا يعني أنها عودة المنافسات باتت قريبة.

وتحدثت عن اقتناع ضمني بين مختلف الأطراف «بأن الخطط التي سيتم وضعها، قد لا يتم تنفيذها قبل أشهر، في حال عدم تحقيق تقدم في مجالات أخرى».

وتعد بريطانيا من أكثر الدول تأثراً بجائحة «كوفيد-19» على صعيد الوفيات، لا سيما أن الحصيلة المعلنة هي تلك المسجلة في المستشفيات، ولا تشمل دور المسنين حيث تفيد تقارير بتسجيل آلاف الوفيات.

وتفرض الحكومة إجراءات إغلاق تستمر حتى السابع من مايو (أيار) على الأقل. وفي حين يأمل البريطانيون في أن تحذو حكومتهم حذو حكومات أخرى في أوروبا بدأت بتخفيف إجراءات الحجر بشكل تدريجي أو تحديد موعد لذلك على الأقل، حذر وزير الصحة مات هانكوك الجمعة، من أن المملكة المتحدة تواجه «ذروة» الوباء، ولا يزال من المبكر جداً تخفيف التدابير القائمة.

وأدى فيروس كورونا المستجد إلى وقف نشاطات مختلف الرياضات في البلاد، وأبرزها الدوري الممتاز لكرة القدم. ولم يتم بعد تحديد أي موعد تقريبي لعودة منافساته، رغم أن تقارير صحافية أشارت إلى رغبة أندية الدوري في استئناف المباريات في الثامن من يونيو (حزيران) من دون جمهور.

وبادر نادي آرسنال بدعوة لاعبيه للعودة إلى مركز التدريبات اعتباراً من الغد، مؤكداً أن ذلك سيتم عبر الاحترام الصارم للتوجيهات الصحية الهادفة إلى مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد بما فيها التباعد الاجتماعي. وقال آرسنال في بيان: «سيتم السماح للاعبين بالعودة إلى ملعب المران هذا الأسبوع، ستتم مراقبة الأمر عن كثب وسيتم الالتزام بتعليمات التباعد الاجتماعي طوال الوقت. ستبقى باقي منشآت الملعب مغلقة». وأضاف النادي اللندني: «سيسافر اللاعبون بمفردهم وسيؤدون العمل الفردي ويعودون إلى منازلهم».

وكان الإسباني مايكل أرتيتا مدرب آرسنال أصيب بالفيروس المستجد في 12 مارس، ما أسفر عن تأجيل الدوري الإنجليزي في الجولة التالية ولم يلعب أي فريق منذ هذا الوقت.

وتحدث آرسنال إلى كل لاعبيه بعد نشر صور للبعض مثل ألكسندر لاكازيت وديفيد لويز ونيكولا بيبي وغرانيت تشاكا خلال مخالفة تعليمات التباعد الاجتماعي. وتعمل أندية الدوري على أساس أنه قد يتم السماح للاعبين بالعودة إلى التدريبات مطلع الشهر المقبل، في انتظار تحفيف الحكومة البريطانية إجراءات العزل العام في السابع من مايو.

وإذا تم السماح للفرق بالمران فإنها ستحتاج لفترة بين أسبوعين وثلاثة أسابيع للاستعداد لخوض مباريات رسمية، لذا فإنه من المتوقع ألا تعود المسابقة قبل مطلع يونيو.

وكانت تتبقى 92 مباراة في الدوري الممتاز قبل تعليقه، حيث يبدو ليفربول قريباً أكثر من أي وقت مضى ليتوج بطلاً لإنجلترا للمرة الأولى منذ 30 عاماً، بابتعاده بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي الثاني. وكانت صحيفة «التايمز» قد أشارت قبل أيام إلى أن مسؤولين في رابطة الدوري الممتاز عرضوا الأسبوع الماضي «مشروع الاستئناف» على المساهمين والشركاء.

ووفق هذا المشروع، ستقام المباريات خلف أبواب موصدة بوجه الجماهير، حيث سيسمح بوجود 400 شخص كحد أقصى في الملعب بمن فيهم اللاعبون والمدربون والإداريون والصحافيون، شرط أن تكون نتيجة فحوصاتهم بـ«كوفيد-19» سلبية، وفي ملاعب معيّنة للحد من استنزاف الموارد المحدودة والمخصصة للخدمات الطبية.

كما اقترح المسؤولون أن يكون 22 أغسطس (آب)، موعد انطلاق موسم 2021 – 2022.

وفي حال تعذّر إنهاء الموسم الحالي، ستكون التداعيات المالية والاقتصادية قاسية جداً على الأندية. وقد توصلت بعضها إلى اتفاق مع لاعبيها بشأن مساعدتها في تحمّل العبء المالي. إذ وافق لاعبو ساوثهامبتون، ووستهام، وشيفيلد يونايتد وواتفورد على التأخير في تقاضي رواتبهم، فيما وافق لاعبو آرسنال على خصم 12.5 في المائة من راتبهم السنوي.

ولم تحدد بعد أي بطولة وطنية أساسية في أوروبا موعداً رسمياً نهائياً للعودة. لكن ألمانيا تبدو الأقرب إلى ذلك مع تأكيد رابطة الدوري المحلي هذا الأسبوع استعداد الأندية لاستئناف المباريات من دون جمهور بدءاً من التاسع من مايو، بشرط نيل ضوء أخضر من السلطات السياسية سيتم بحثه في اجتماع مقرر في 30 أبريل (نيسان).

في المقابل، لجأت بطولات أخرى إلى تحديد سلسلة إجراءات صحية ترافق أي عودة محتملة للتمارين الجماعية، بمجرد أن ترفع السلطات الرسمية قيود الإغلاق والحجر الصحي لمكافحة الوباء.





اقرأ المزيد